البلدان يثمّنان جهود محمد بن زايد في تحقيق الاتفاق التاريخي

الإمارات: نعمل على ترسيخ السلام بين إثيوبيا وإريتريا

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تواصل هيئة الهلال الأحمر جهودها لدعم الأوضاع الإنسانية والتنموية في إثيوبيا، فيما أكملت ترتيباتها لإنشاء 1000 منزل لتعزيز استقرار النازحين في مناطقهم. كما نفذت الهيئة المرحلة الثالثة من توزيع المساعدات الإنسانية.

ورحّب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، بعودة العلاقات الدبلوماسية بين إثيوبيا وإريتريا، مؤكداً سموه أن «هذا الاتفاق سينعكس إيجاباً على تعزيز الأمن والاستقرار في البلدين بشكل خاص وعلى القرن الإفريقي والمنطقة بشكل عام». وأشاد سموه بهذه الخطوة التاريخية لقادة البلدين التي تحمل في طياتها الازدهار والاستقرار للمنطقة والتي تمثل حكمة سياسية وشجاعة كبيرة للبلدين الجارين.

وأعرب سموّه عن تطلع الإمارات لأن يسهم هذا الاتفاق في نشر السلام والأمن، موضحاً أن الإمارات تدعم هذا التوجّه الحكيم، وستعمل على تعزيزه ليكون سلاماً وازدهاراً يستحقه الطرفان. وقال وزير الخارجية الإثيوبي ورقينه جبيو إن الاتفاق التاريخي جاء نتيجة جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن البلدين يثمنان مساعي الإمارات لإصلاح العلاقات بينهما.

الإمارات ترحب بعودة العلاقات بين إثيوبيا وإريتريا

تعليقات

تعليقات