#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

اتفاق يقضي بعودة مشار إلى منصبه

أعلنت الرئاسة في جنوب السودان، أمس، أن رياك مشار النائب السابق للرئيس، سيعود لمنصبه في إطار اتفاق سلام لإنهاء حرب مستمرة منذ نحو خمس سنوات مزقت أحدث دولة في إفريقيا.

وذكرت الرئاسة في بيان أن الاتفاق تم التوصل إليه خلال محادثات جرت في عنتيبي بأوغندا، توسط فيها الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني وحضرها رئيس جنوب السودان سلفاكير ورئيس السودان عمر حسن البشير ومشار.

وقال البيان: «بعد اجتماع استمر عشر ساعات اتفقت الأطراف.. على أن يكون هناك أربعة نواب للرئيس وأن يعاد تنصيب الدكتور رياك مشار نائباً أول للرئيس». وأضاف أن الحكومة والمعارضة وافقتا على المقترح لكن «ستجرى المزيد من المشاورات من أجل التوصل إلى قرار نهائي».

ويشهد جنوب السودان حرباً منذ 2013 عندما دب الخلاف بين سلفاكير ومشار وتحول إلى مواجهة عسكرية.

وقال بوك بوث بالوانج نائب الناطق باسم (الحركة الشعبية لتحرير السودان / في المعارضة) لرويترز، إنه ليس لديهم أي تعليق فوري على بيان الرئاسة.

تعليقات

تعليقات