#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

قتلى وجرحى باشتباكات مسلحة في طرابلس

قوات الجيش الوطني الليبي خال تحرير إحدى المناطق من الإرهاب | أرشيفية

شهدت منطقة أبو سليم في العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات عنيفة بين المجموعات المتناحرة على النفوذ في العاصمة وقع خلالها عدد غير محدد من القتلى والجرحى، واستخدمت خلالها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في وقت التقى المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بمقر القيادة العامة بالرجمة.

وقالت البعثة الأممية على صفحتها بموقع «فيسبوك» السبت إن سلامة بحث مع «قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر آخر المستجدات في منطقة الهلال النفطي وسبل الخروج من الأزمة الراهنة». وكانت القيادة العامة قررت في 25 يونيو الماضي تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة بنغازي.

يذكر أن الناطق الرسمي للقيادة العامة للجيش العميد أحمد المسماري قال إن القيادة تؤكد على 5 نقاط «حرصًا منها على عدم توقف صادرات النفط» على رأسها تنفيذ تعيين محمد الشكري محافظاً للمصرف المركزي. كما أكد العميد أحمد المسماري على «التزام القيادة العامة بمخرجات باريس ودعم العملية السياسية حتى إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في نهاية العام».

في الأثناء أكد مصدر محلي سقوط قتلى وجرحى في اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في حي أبوسليم بالعاصمة طرابلس عصراً، بين مجموعات مسلحة يقودها «غنيوة الككلي» وأخرى يقودها «محمد بوعزة»، مشيرًا إلى إغلاق عدد من الشوارع بمنطقة طريق المطار.

وقال المصدر طبقاً لموقع «بوابة الوسط» إن «مستشفى بوسليم للحوادث استقبل قتلى وجرحى إثر اشتعال النيران في عدد من السيارات بفعل القصف بين المجموعات المسلحة». وأشار المصدر إلى أن أصوات القصف الثقيل تسمع من قبل السكان في معظم أحياء العاصمة طرابلس.

تعليقات

تعليقات