دشنت بمشاركة واسعة حملة نظافة في حضرموت

«الهلال الأحمر» توزع السلال الغذائية على النازحين في وادي شعب

مشاركون في الحملة يقومون بطلاء ونظافة الطرقات ـــ وام

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 500 سلة غذائية على النازحين من أبناء وادي شعب في منطقة المقارب التي تقع على الحدود مع محافظة تعز والذين عادوا إلى قراهم عقب تحرير المواقع التي كانت تتمركز فيها الميليشيات الحوثية في الجبال المطلة على الوادي، في وقت دشنت الهيئة حملة نظافة شاملة بمدينة تريم بوادي حضرموت تحت شعار «مدينتي أجمل» بمشاركة شعبية واسعة.

وأوضح ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن السلال الغذائية ستشمل قرى نفاخة والجول والقويضة وضوكة ومناطق أخرى في شعب الأوسط والأسفل، إضافة إلى النازحين في منطقة المقارب بمركز المديرية. من جانبه عبر الشيخ علوان محمد سعيد العبدلي، شيخ قبيلة العبادل، عن سعادته بهذه المكرمة الإنسانية ضمن الأعمال الإغاثية والإنسانية المشهودة التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة لأشقائها اليمنيين في المناطق المحررة.. مشيراً إلى أن هذه السلال الغذائية تمثل حافزاً معنوياً للنازحين في تخفيف بعض المعاناة التي واجهتهم خلال الفترة الماضية بعيداً عن قراهم.

الحملة شملت تشذيب وتنظيف الحدائق العامة

 

اشادة

من جانبهم عبّر الأهالي المستفيدون عن سعادتهم بهذه اللفتة الإنسانية من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تجاههم.. مشيدين بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة ودعمها الإغاثي السخيّ الذي أسهم في التخفيف من معاناة الفقراء وذوي الحاجة.

إلى ذلك دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ضمن سلسلة الأعمال الإنسانية والتنموية والخدمية التي تنفذها الهيئة بمحافظة حضرموت، حملة نظافة شاملة بمدينة تريم بوادي حضرموت تحت شعار «مدينتي أجمل» بمشاركة شعبية واسعة لإزالة المخلفات وطلاء الشوارع.

وشهد انطلاق الحملة التي جاءت برعاية عصام حبريش الكثيري، وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء، إلى جانب وفد الهيئة خالد هويدي، مدير عام مديرية تريم، وعدد من الشخصيات الاجتماعية والأعيان وممثلي الأندية والفرق الشعبية بالمديرية.

«الهلال الأحمر» تسهم في تزيين شوارع حضرموت

 

احتياجات

والتقى فريق الهيئة الأهالي الذين عبّروا عن شكرهم لإطلاق هذه الحملة وتعرف على احتياجاتهم ومطالبهم وتبادل معهم الحديث حول الجوانب الخدمية في المديرية. وعبر محمد الشامسي، ممثل هيئة الهلال الأحمر، عن ارتياحه للتفاعل والتعاون مع حملة النظافة ورفع المخلفات التي تنفذها الهيئة بمشاركة السلطة المحلية بحضرموت والمواطنين، مؤكداً أن حضرموت وأهلها يستحقون ذلك وأن الحملة ستتواصل لإظهار المدينة بشكل أجمل.

وأكد أن الهيئة تولي الجوانب الخدمية والتنموية بالغ الأهمية وعلى رأسها النظافة التي تسهم في إبراز المظاهر الجمالية لمحافظة حضرموت إلى جانب كونها ركيزة أساسية لمكافحة الأوبئة والأمراض. وأكد خالد هويدي أهمية هذه الحملة في وادي حضرموت وبمديرية تريم من خلال رفع مخلفات الأمطار من شوارع المدينة بالإضافة لأعمال الطلاء التي ستشهدها شوارع المدينة.

وقال إن ما يميز هذه الحملة هو مشاركة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي دائماً ما تقف إلى جانبنا في مختلف الظروف والمواقف.. مشيراً إلى مشاركة جميع المؤسسات والإدارات الحكومية والمؤسسات العسكرية والأمنية والمبادرات الشبابية واللجان المجتمعية والمواطنين في هذا العمل الخدمي الكبير. ولاقت حملة النظافة التي من المقرر أن تستمر شهرين ترحيباً شعبياً واسعاً من أهالي الأحياء السكنية ومالكي المحلات التجارية الذين ثمّنوا الدعم السخيّ الذي تقدمه دولة الإمارات وذراعها الإنسانية في اليمن الهلال الأحمر في مختلف الجوانب الإنسانية والخدمية والتنموية ومنها قطاع النظافة والكهرباء والمياه والصحة والتربية والتعليم وغيرها من القطاعات الخدمية التي تصبّ في مصلحة المواطن اليمني بشكل مباشر.

تعليقات

تعليقات