البحرين: النظام الإيراني يطلق النار على نفسه يوماً بعد يوم

الجيش الأميركي يتعهّد بضمان حرية الملاحة في الخليج

تعهد الجيش الأميركي، أمس، بحماية السفن في الخليج العربي، في رد حازم على تهديدات إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام حركة ناقلات النفط.

في حين قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة في تغريدة على حسابه في تويتر: «النظام الإيراني يطلق النار على نفسه يوماً بعد يوم، حيث يطلق صواريخه بيد الحوثي على مكة والرياض وغيرها، والآن يهدد بإغلاق مضيق هرمز أمام الملاحة الدولية. كل ذلك وشعبه غاضب جائع تتهاوى عملته يوماً بعد يوم».

تصريحات

وقال الناطق باسم القيادة المركزية للقوات الأميركية الكابتن بيل أوربان، في تصريحات نقلتها وكالة «أسوشيتد برس»، رداً على تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني التي هدد خلالها بمنع صادرات نفط دول المنطقة، إن «القوات الأميركية وحلفاءها الإقليميين يوفرون ويعززون الأمن والاستقرار في المنطقة، ومستعدون لضمان حرية الحركة وتداول التجارة الحرة وفقاً للقانون الدولي».

من ناحيته أكد السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأميركية، الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز أن النظام الإيراني يدّعي البراءة كعادته حينما يتم الكشف عن أنشطته الإرهابية. وقال الأمير خالد بن سلمان عبر حسابه في «تويتر»، إنه «يجب أن لا ننسى التاريخ الطويل لهذا النظام في دعم الإرهاب والفوضى في منطقتنا والعالم».

واعتبر الامير خالد بن سلمان أن ما حدث مجرد حلقة من مسلسل طويل من الجرائم الإيرانية»، مشيراً إلى أن «جواد ظريف مجرد قناع يحاول يائساً إخفاء تلك الجرائم».

وكانت وزارة الخارجية الأميركية، أعلنت منذ أيام أن الولايات المتحدة مصممة على دفع إيران لتغيير سلوكها، من خلال وقف صادراتها النفطية بشكل تام، رغم اعتراض الدول المستوردة.

تهديدات

وحاول وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نفي دعم بلاده أعمالاً إرهابية كانت آخرها محاولة تفجير تجمع للمعارضة الإيرانية في فرنسا، واعتقال السلطات البلجيكية والفرنسية والألمانية ستة أشخاص بينهم دبلوماسي إيراني مقره فيينا للاشتباه بضلوعهم في التخطيط للتفجير يوم السبت الماضي.

وكان الرئيس الإيراني، هدد، الثلاثاء، خلال تصريحات له على هامش زيارته إلى سويسرا، بمنع شحنات النفط من الدول المجاورة إذا ما استجابت الدول لطلب الولايات المتحدة بعدم شراء نفط إيران. وأشاد قائد «فيلق القدس» في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بتصريحات روحاني بشأن تهديد صادرات نفط المنطقة، إذا ما تم تطبيق العقوبات حول حظر صادرات النفط الإيراني.

وكان اللواء محمد علي جعفري، قائد الحرس الثوري الإيراني، هدد بأن مضيق هرمز سيكون مفتوحاً أمام الجميع أو لا أحد، وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية الإيرانية.

وأضاف جعفري، أمام مجموعة من أعضاء الحرس الثوري الإيراني، بحسب قناة سي إن إن الأميركية، أن «طريقتنا الثورية في التعامل مع العدو، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأميركية، تساعدنا على إعطائه درساً في أن استخدام مضيق هرمز سيكون متاحاً أمام الجميع، وإلا فلا أحد».

كما هدد قائد آخر بالحرس الثوري الإيراني، وهو العميد إسماعيل كوثري، نائب قائد قاعدة «ثار الله» بالحرس الثوري، في مقابلة مع وكالة «نادي المراسلين الشباب» بأن «إيران لن تسمح بمرور أي شحنة نفط في مضيق هرمز إذا كانوا يريدون وقف صادرات النفط الإيراني»، حسب تعبيره.

تعليقات

تعليقات