الصدر: لن نسمح بأن يدار العراق من خلف الحدود

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس، إلى العراق تحالفات «نزيهة عابرة للمُحاصصة».

وقال الصدر في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي بموقع «تويتر»، «لن نسمح بأنْ يُدار العراق من خلف الحدود»، في إشارة إلى إيران.

وأضاف أن «العراق سيُدار بسواعد عراقية، وطنية خالصة، وبتحالفات نزيهة، عابرة للمُحاصصة»

في الأثناء، اعتبر جعفر الموسوي الناطق السياسي باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر،، أن عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات النيابية في كركوك تجري بـ«شفافية عالية»، فيما رجح عدم حدوث تغيير كبير في النتائج.

وقال الموسوي في بيان «رافقت بُعيد العملية الانتخابية في محافظة كركوك تظاهرات واعتصامات حالت دون وصول مفوضية الانتخابات إلى بعض مراكز الاقتراع والسيطرة على تلك المراكز وبالتحديد في قضاء داقوق، ومجموع صناديقها 186 صندوقاً»، مبيناً أنه «وفقاً للتقارير الفنية المرفوعة من قبل المراقبين هناك بحصول تلاعب في صناديق الاقتراع وحصول شبهات تزوير فإن مجلس المفوضين السابق قرر استبعادها جميعاً وعدم احتساب الأصوات فيها».

ولفت إلى أن «الأصوات التي احتسبتها المفوضية ستضاف إلى كل الكيانات المشاركة في الانتخابات»، مستدركاً بالقول، «لا أعتقد انه سيكون هناك تغيير كبير في النتائج لأن المقعد الواحد يحتاج إلى 35 ألف صوت وهذا الأمر قد لا يتحقق رغم إضافة بعض الأصوات».

ووصف الموسوي الرقابة على عملية الفرز والعد اليدوي الجارية بـ«القوية»، مشيراً إلى «وجود القضاة وممثلي الكيانات ومنظمات المجتمع المدني لمراقبة مجريات عملية احتساب نتائج أوراق الاقتراع في تلك المحطات».

تعليقات

تعليقات