#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الاحتلال يحاصر الخان الأحمر ويقمع الصحافيين والمسعفين

شهيد فلسطيني والمستوطنون يقتحمون «الأقصى»

أعلن جيش الاحتلال، أمس، فرض حظر التجول داخل حي الخان الأحمر البدوي شرق القدس المحتلة، في ظل حصار من قوات كبيرة من الوحدات الخاصة.

وأفادت مصادر فلسطينية من داخل التجمع المحاصر، والذي يواصل فيه ناشطون فلسطينيون ومتضامنون أجانب اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي، أنّ قوات الاحتلال أعلنت عبر مكبرات الصوت فرض نظام حظر التجول داخل الحي البدوي.

وجرّت آليات تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، سيارات البث التلفزيوني التابعة لتلفزيون فلسطين، وقنوات فضائية أخرى، وطاردت سيارات الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وحررت مخالفات ضد سائقيها.

ودانت نقابة الصحافيين الفلسطينيين اعتداء قوات الاحتلال على الصحافيين، عند تغطيتهم لاقتحام جيش الاحتلال، تجمع الخان الأحمر في طريق أريحا ومصادرة سيارة وكالة الأنباء والمعلومات الرسمية، وفا.

وطالبت النقابة الأسرة الدولية بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2222، لحماية الصحافيين ومعاقبة المعتدين. واعتبرت أن الاعتداء ممنهج يستهدف طمس حقيقة العدوان، ومواصلة استهداف الصحافيين لثنيهم عن واجبهم المهني والوطني.

إدانة عربية

في السياق، دانت الجامعة العربية جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في الخان الأحمر وأبو نوار، من تهجير قسري وتشريد وتجريد للفلسطينيين من حقهم في العيش بكرامة على أرضهم. وأكدت الجامعة العربية في بيان، أن التهجير القسري لتجمع الخان الأحمر يهدف إلى إفساح المجال لتوسيع البناء الاستعماري غير القانوني في القدس الشرقية المحتلة، واستكمال مخطط عزل القدس وفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.

ودان البيان اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلي الوحشي على أهالي الخان الأحمر وعلى المسؤولين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب ولجان المقاومة الشعبية، مشدّداً على أنّ تخلي المجتمع الدولي عن القيام بمسؤولياته والتزاماته بموجب القانون الدولي، يشجع إسرائيل على ارتكاب المزيد من هذه الجرائم، بما يحتم على المجتمع الدولي اتخاذ تدابير فاعلة من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإنفاذ القرارات الدولية.

شهيد جديد

في الأثناء، أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، أنّ فتى فلسطينياً استشهد، متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال قبل أسابيع. وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة في بيان مقتضب: «استشهد محمود ماجد الغرابلي «16 عاماً» متأثراً بجراحه التي أصيب بها في الرأس برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة في 14 مايو الماضي».

وأضاف القدرة:«136 شهيداً حصيلة اعتداءات قوات الاحتلال على المشاركين السلميين في مسيرة العودة الكبرى منذ 30 مارس وحتى اليوم»، مبيناً أنّ إجمالي عدد الإصابات بلغ 15501 بجراح مختلفة بالرصاص واختناق بالغاز، منهم 4024 أصيبوا بالرصاص الحي ومن بينهم 375 في حالة خطيرة. إلى ذلك، قال شهود عيان، إنّ طائرة إسرائيلية استهدفت بصاروخ، صباح أمس، دراجة نارية يقودها فلسطيني في منطقة شرق دير البلح جنوب قطاع غزة دون إصابات.

اقتحام

إلى ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، أمس، باحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، وتجولوا في باحاته بشكل مستفز في حراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة في شرطة وجيش الاحتلال.

وقالت مصادر في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إنّ نحو 113 مستوطناً متطرفاً اقتحموا المجسد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، وقاموا بجولات استفزازية تحت حراسة مشددة من الشرطة.

11

اعتقلت القوات الإسرائيلية، فجر أمس، 11 فلسطينياً في الضفة الغربية، بينهم وزير الأسرى الأسبق المحرّر وصفي قبها. ونقلت وكالة معا الفلسطينية للأنباء عن مصادر محلية قولها، إنّ قوات الاحتلال اقتحمت عدة مناطق في الضفة واعتقلت 11 مواطناً.

تعليقات

تعليقات