رئيس مجلس علماء باكستان يُحذّر قطر من خطورة تسييس الحج - البيان

رئيس مجلس علماء باكستان يُحذّر قطر من خطورة تسييس الحج

بلاد الحرمين تخدم ضيوف الرحمن دونما تمييز | أرشيفية

استنكر رئيس مجلس علماء باكستان، الدكتور محمد حافظ طاهر الأشرفي، تسييس النظام القطري للحج، محذراً من خطورة الخطوة، داعياً إياه العودة إلى إلى جادة الصواب.

ودعا الأشرفي النظام القطري إلى العودة لجادة الصواب، مؤكداً أن إيران تسعى إلى بسط نفوذها في قطر. وشدّد الأشرفي -حسب ما نقلت عنه صحيفة «عكاظ»- على ضرورة أن تستثمر الحكومة القطرية كافة الخدمات التي تقدمها الحكومة السعودية للحجاج القطريين وعدم اختلاق الأكاذيب، وبث الإشاعات، مضيفاً: «الكل يعلم أن السعودية لم تمنع الإيرانيين من الحج، في دلالة قوية على أنها لا تسعى لتسييس الفريضة، ولا تخلط الحسابات السياسية بالحج، فكيف تمنع القطريين؟!».

واستنكر رئيس مجلس علماء باكستان تسييس النظام القطري للحج، محذراً من خطورة الخطوة، فـ«جميع المسلمين يرفضون تسييس الحج؛ والركن الخامس من الإسلام ليس ميداناً للسياسة».

موقف حازموأضاف: «أنظمة المملكة العربية السعودية في ذلك واضحة في كبح وبكل حزم محاولات البعض تسييس الحج من أي دولة كانت»، لافتاً إلى أن مجلس علماء باكستان يقف مع الحكومة السعودية ويؤيد حزم المملكة في التصدي لمحاولات تسييس الحج و«منع التلاعب بأمور الحج ومشاعر الحجاج».

وأشار إلى تأكيدات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتشرّف المملكة بخدمة الحجاج والمعتمرين من جميع الدول.

وتساءل مستنكراً: «كيف بالحكومة القطرية أن تدعي ادعاءات كاذبة بأن الحكومة السعودية تمنع الحجاج القطريين من الحج ونحن رأينا وسمعنا ما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين من خدمات منذ وصول الحجاج القطريين وغيرهم إلى أراضيها وحتى عودتهم إلى بلدانهم».

من جهته اعتبر الخبير الاستراتيجي العراقي معن الجبوري محاولة النظام القطري تسييس الحج بمحاولة يائسة لكسب الرأي العام العالمي والإنساني، واصفاً المزاعم القطرية بـ«اللعبة المكشوفة التي لا تنطلي على أحد».

وأكد الجبوري -حسب ما نقلت عنه صحيفة «عكاظ»- أن النظام القطري الداعم لجماعة الإخوان وغيرها من الجماعات الإرهابية بات مفضوحاً حتى أمام مواطنيه.

وشدد على أن مواقف المملكة العربية السعودية ودورها الرائد في تقديم الخدمات والتسهيلات لضيوف الرحمن لا يمكن أن يغطيه «غربال الادعاءات»، مستشهداً بموقف المملكة مع العراق إبان حكم صدام حسين.

وأضاف: «للتاريخ، المملكة منحت الشعب العراقي أعداداً إضافية للحجاج لمساعدتهم وعلى نفقة المملكة، وتاريخ المملكة المشرف لا يمكن أن يكون إلا محطّ احترام وتقدير». واعتبر أن مبادرة المملكة بتخصيص رابط لحجاج قطر «إنجاز يُضاف إلى إنجازاتها المستمرة»، وأنه يُعرّي مواقف النظام القطري أمام شعبه أولاً وأمام العالم، مضيفاً: «لا يمكن مقارنة المواقف القطرية المخربة والسلبية في الشعوب والدول العربية بمواقف المملكة العربية السعودية ودورها الرائد في زعامة الأمة ومواقفها النبيلة على جميع الصعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات