#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إعادة تشكيل مجالس إدارة شركات «الوطنية للنفط» في ليبيا

أصدر رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، أمس، قراراً بتشكيل لجنة مهمتها إعادة تشكيل مجالس إدارة الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي، تتكون من المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي رئيساً، وعضوية مندوبين عن كل من القيادة العامة للجيش، والحكومة الليبية المؤقتة، ومصرف ليبيا المركزي، ووزارة الداخلية. وتضمن القرار في مادته الثانية مهمة اللجنة، التي تتلخص في إعادة استصدار قرارات إعادة تشكيل مجالس إدارة الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي.

وأكدت مصادر ليبية مطلعة أن هذا القرار جاء ليؤكد السير قدماً في اتجاه التنفيذ الكامل لقرار المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني بتسليم المرافئ والحقول النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط ببنغازي بعد تحريرها للمرة الثالثة خلال عامين من ميليشيات إرهابية مرتبطة بقوى الإسلام السياسي في غرب البلاد، وأن هذا القرار قد لقي ترحيباً كاملاً من أعضاء البرلمان والفعاليات الاجتماعية وأعيان ووجهاء القبائل والمدن وأغلب قوى المجتمع المدني.

بالمقابل، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس حالة القوة القاهرة على عمليات شحن النفط الخام من ميناءي الحريقة والزويتينة.

وجاء هذا الإجراء على خلفية الأزمة التي تمرّ بها البلاد حالياً، حيث كان قد تم الإعلان، أيضاً، عن حالة القوة القاهرة في كل من ميناءي السدرة ورأس لانوف، رداً من سلطات طرابلس على قرار القيادة العامة للجيش الوطني بتسليم حقول ومرافئ منطقة الهلال النفطي للشركة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة المنبثقة عن البرلمان. وقال مصطفى صنع الله، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس: «على الرغم من التحذير من التبعات، ومحاولاتنا المتكررة لإيجاد حلّ مع القيادة العامة، تم منع سفينتين من تحميل الشحنات في كل من ميناء الحريقة والزويتينة خلال اليومين الماضيين. الخزانات الآن ممتلئة بالكامل، وعليه سيتم إيقاف عمليات الإنتاج».

تعليقات

تعليقات