الأسودي: الحوثي يمارس الجرائم دون خوف من المساءلة

قال رئيس مركز «حقي» لدعم الحقوق والحريات عضو التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان هاني الأسودي، إن الميليشيا الحوثية تمارس منذ انقلابها على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014، كل انتهاكات حقوق الإنسان وخاصة تلك المتعلقة بالحق بالحياة والسلامة الجسدية، وتستمر بالاعتقالات التعسفية والإخفاءات القسرية، والتي تناهض بشدة برنامج عمل فيينّا.

وأضاف الأسودي في الكلمة التي ألقاها، في مجلس حقوق الإنسان بالبند التاسع المتعلق بإعلان وبرنامج عمل فيينا، أن الميليشيا تقوم بإعدامات خارج نطاق القانون بإجراءات موجزة وتعسفية، كما تمارس أعمال التعذيب والمعاملة اللاإنسانية والمهينة دون خوف من مساءلة، بما يقتضي تعزيز مفاهيم عدم الإفلات من العقاب المؤكد عليها في إعلان فيينّا والعمل على سرعة تطبيقها وفقاً للذاكرة الوطنية والتحقيقات التي تجريها اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان اليمنية ووفقاً أيضاً لرصد منظمات المجتمع المدني لانتهاكات حقوق الإنسان. وأشار الأسودي إلى أن الميليشيا الحوثية تنتهك المادة 21 من إعلان فيينا في ما يخص تجنيد واستغلال الأطفال.

تعليقات

تعليقات