00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حكومة قطر تستنجد بشركة أميركية لتجميل صورتها

يواصل النظام القطري إهدار الأموال على تعاقدات مع شركات علاقات عامة أميركية بهدف تحسين صورته في الولايات المتحدة. ففي 15 يونيو الماضي جرى في وزارة العدل الأميركية تسجيل اتفاق بين الملحق الإعلامي في السفارة القطرية بواشنطن جاسم آل ثاني، ومؤسسة بورتلاند. وبموجب الاتفاق الذي أورد موقع «العين الإخبارية» تفاصيله، حصلت الشركة الأميركية على 120 ألف دولار، بواقع 20 ألفاً للفترة ما بين يناير ونهاية يونيو. وتقدم الشركة خدمات لمكتب الاتصال الحكومي في قطر بمجال «العلاقات العامة والشؤون العامة والخدمات ذات الصلة»، بموجب التعاقد، الذي ينصّ على أن تقوم الشركة الأميركية «بتزويد العميل (قطر) بمستشار اتصالات لدعم العلاقات القطرية ــ الأميركية».

وتشمل مهام الشركة بحسب الوثيقة، إيصال مواد إعلامية للجماهير وأصحاب المصلحة الرئيسيين، كما تُعِد الشركة الأميركية للعميل القطري أوراق إحاطة، أسئلة وأجوبة، نقاط نقاش وخطب وتقوم بـ«المساعدة في الأنشطة الإعلامية».

طباعة Email