00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أزمة

«فتح»: إيران لم تقدم شيئاً إلى الشعب الفلسطيني

اشتعلت أزمة بين فلسطين وإيران وذلك عقب هتافات خرجت من متظاهرين إيرانيين مناهضة لفلسطين.ونددت حركة «فتح»، بهتافات المتظاهرين الإيرانيين ومناهضة للفلسطينيين على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تواجهها طهران.

وقال بيان صادر عن الحركة للناطق باسمها أسامة القواسمي: «نستنكر الهتافات الرخيصة التي خرجت من أفواه بعض الإيرانيين المحتجين على الأوضاع الاقتصادية، ضد الشعب الفلسطيني المناضل والتي تمنت الموت للفلسطينيين».

وجاء في البيان:«هل يظن الإيرانيون أن حكوماتهم السابقة والحالية قدمت فلساً واحداً للشعب الفلسطيني؟ هذا غير صحيح بالمطلق».

وأضاف:«من العار أن يظن البعض أن الأزمة الاقتصادية في إيران سببها دعم الشعب الفلسطيني، فإيران لم تقدم شيئاً للشعب الفلسطيني، بالرغم من وقوف حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية إلى جانب ثورة الخميني في العام 1979، ولم نسئ لهم يوماً لفظاً ولا فعلاً ولم نتدخل في شؤونهم الداخلية مطلقاً».

وفي سياق آخر توشح تمثال السيد المسيح عنوان مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية مساء الخميس، بألوان العلم الفلسطيني، تعبيراً عن الحق الفلسطيني بالعيش في أمن وسلام، وإنهاء قرن من المعاناة، في حفل أقيم خصيصاً لهذه المناسبة.

وشارك في الحفل عدد من أعضاء السلك العربي في البرازيل، ورؤساء مؤسسات عربية وبرازيلية، ورئيس اتحاد المؤسسات الفلسطينية عليان علاء الدين، وأمين عام الغرفة التجارية العربية البرازيلية ميشيل حلبي، وأمين عام «كوبلاك»، ورئيس الجمعية الإسلامية في المدينة سامي جبيلي.

طباعة Email