#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

90000

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي في الجزائر مراد زمالي أمس أن عدد الرعايا الأجانب الذين ينشطون في الجزائر يقدر بـ90 ألفاً.

وأوضح الوزير على هامش حفل اختتام «برنامج التعاون جنوب - جنوب بين البلدان الإفريقية في مجالي الحوار الاجتماعي والحماية الاجتماعية» أن الرعايا الأجانب المصرحين هم «من مختلف الجنسيات». إلا أن أغلبهم من الصين الذين ينشطون في قطاع البناء، والأتراك والمصريين، مضيفاً أنه لكي يتمكن الأجانب من العمل في الجزائر لا يجب أن يرد اختصاصهم في الوكالة الوطنية للتشغيل.

وعن سؤال حول العمل الموازي للأجانب أكد الوزير أنه من «الصعب حصره» مضيفاً أن الإدارة الجزائرية «تحاول تسيير هذا الملف ذي البعد الإنساني». وأضاف أن هناك عقوبات تسلط على كل مستخدم يوظــف يداً عاملة أجـنبية دون التصريح بها.

ومن جهة أخرى أشار زمالي إلى أن 46 نقابة وطنية امتثلت لحد الآن لدفتر الأعباء الذي أعدته وزارة العمل فيما يخص عتبة تمثيلية نقابة ما، التي يحددها القانون بـ20 في المئة من العدد الإجمالي للمؤسسة.

تعليقات

تعليقات