أضافت إيران والعراق إلى الدول المجندة للأطفال

الإمارات والبحرين تتصدران دول محاربة الاتجار بالبشر

صنّفت وزارة الخارجية الأميركية دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في صدارة الدول الملتزمة بمعيار محاربة الاتجار بالبشر في وقت رفعت اسم السودان من قائمة الدول التي تجند الأطفال، وأضافت دولاً أخرى بينها إيران والعراق وميانمار والنيجر.

وحلت كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين في مستويات متقدمة ضمن الدول التي تمتثل حكوماتها بمعاير حماية ضحايا الاتجار بالبشر.

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تضع إنهاء الاتجار بالبشر على رأس أولوياتها. وكرمت الخارجية في تقريرها السنوي عن الاتجار بالبشر ناشطين من دول عدة بينها دول عربية على جهودهم في مكافحة هذه الآفة، واعتبرتهم أبطالاً.

والتقرير يصنف الدول في واحد من خمسة مستويات حسب التزامها بمعايير حماية ضحايا الاتجار بالبشر والجهود التي تبذلها في هذا السياق واعترافها بوجود هذه الآفة. وذكر التقرير أسماء دول عربية وشرق أوسطية عدة توزعت على المستويات الخمسة. إلى ذلك، قالت الخارجية الأميركية في بيان أصدرته، إنها أضافت إيران والنيجر والعراق.

والتي كانت أزيلت العام الماضي، من قبل وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون، إلى قائمة الدول التي تجند الأطفال، بينما أزالت السودان. ويمكن للدول الموجودة على القائمة مواجهة العقوبات من قبل الإدارة الأميركية. وذكرت الخارجية أنها قيمت 187 بلداً على أساس أوضاع حقوق الإنسان بها، وصنفتها في مستويات الأول هو أفضلها والثالث أسوأها.

تعليقات

تعليقات