#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

أكّدت على واجبها الإنساني لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم

الإمارات تجدد التزامها بدعم الفلسطينيين عبر «أونروا»

جدّدت دولة الإمارات في الأمم المتحدة، التزامها التاريخي بدعم الشعب الفلسطيني، وذلك عبر المساهمات التي تقدمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى الأونروا، مشددة على الضرورة التي تحظى بها الولاية الإنسانية والإنمائية لهذه الوكالة، لمساهمتها في الجهود الإقليمية الرامية إلى إعادة الاستقرار للمنطقة.

وأعربت ميسون الدح عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة، خلال البيان الذي ألقته أمام الاجتماع الخاص الذي عقدته اللجنة المخصصة للجمعية العامة لإعلان المساهمات الطوعية المقدمة إلى «الأونروا»، عن الأمل في أن يسهم هذا الاجتماع في التقليل من الفجوة المالية التي تعاني منها الوكالة.

وأكّدت الدح على الدور المهم والحيوي المتنامي الذي تلعبه وكالة «الأونروا» في تقديم الدعم للاجئين الفلسطينيين وحماية حقوقهم وحرياتهم، لاسيّما في ظل تعدد الأزمات وانتشار التطرف والإرهاب الذي تتعرض له المنطقة، وأدى إلى تفاقم أزمة اللاجئين وارتفاع الطلب على خدمات الأونروا الأساسية، مشيرة إلى ضرورة استمرار الوكالة في الاستجابة لاحتياجات اللاجئين.

واستعرضت الدح جانباً من جهود الدعم الذي حرصت الدولة على مواصلة تقديمه إلى «الأونروا»، لتتمكن من تنفيذ برامجها الأساسية، مؤكدة أن لدولة الإمارات التزاماً تاريخياً تجاه دعم الشعب الفلسطيني وتوفير ما يلزم له من احتياجات، منوهة إلى أنه وخلال عامي 2017 و2018 قدمت الدولة ما يزيد على 130 مليون دولار لفلسطين.

وأضافت الدح: «انطلاقاً من إيماننا بأهمية التعليم في بناء مستقبل واعد للأجيال الشابة، فقد ساهمت دولة الإمارات خلال أبريل 2018 بمبلغ 50 مليون دولار لدعم برنامج التعليم للأونروا والذي يعد أكبر برامج الوكالة، فضلاً عن تقديمها مبلغ 15 مليون دولار لدعم العام الدراسي 2017 ـ 2018، موضحة أنّ هذه المساعدات قد ساهمت في استمرار التعليم وتوفير الأدوات الأساسية لأكثر من 500 ألف طالب وطالبة.

عمل مؤسسات

ولفتت الدح إلى أن دولة الإمارات تعمل من خلال مؤسساتها الوطنية الرائدة على دعم إعادة بناء المدارس والمستشفيات والمراكز الصحية وغيرها من المرافق الأساسية، إلى جانب تقديمها مساعدات غذائية للاجئين الفلسطينيين المتضررين من الصراع في سوريا، مشيرة إلى المساهمة الأخيرة التي قدمتها الدولة لتوفير الوقود وتوليد الكهرباء في المستشفيات في قطاع غزة.

وقالت عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة: «بينما نعمل على التخفيف من محنة اللاجئين الفلسطينيين وتحسين أوضاعهم الإنسانية الصعبة، إلا أننا نؤكد أن حل أزمة اللاجئين يتمثل في تسوية القضية الفلسطينية، وإلى أن يتحقق ذلك، فإننا نحض الدول الأعضاء والجهات المانحة الأخرى على تقديم المزيد من الدعم المالي للوكالة لمساعدتها في تنفيذ ولايتها المهمة».

التزام

وأعربت الدح عن التقدير العميق الذي تكنه دولة الإمارات لوكالة الأونروا ولتضحيات موظفيها الذين يعملون في ظروف صعبة، من أجل مساعدة اللاجئين وحمايتهم من الجماعات المتطرفة والإرهابية التي تستغل الفئات الضعيفة لغايات خطيرة. وأكدت الدح في ختام بيانها، التزام دولة الإمارات بتأدية واجبها الإنساني لدعم القضايا الإنسانية الملحة حول العالم، بما في ذلك مواصلة تعاونها والعمل مع الشركاء الدوليين ومؤسسات الأمم المتحدة المعنية في هذا المجال.

تنديد

ندّدت السلطة الفلسطينية بموافقة لجنة شؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي، أمس، على مشروع قانون لاقتطاع ما تصرفه من رواتب لعائلات القتلى والمعتقلين من الضرائب الفلسطينية. وقالت وزارة الإعلام الفلسطينية، في بيان صحافي، إن إقرار القانون المذكور بالقراءتين الثانية والثالثة قرصنة وممارسة لإرهاب الدولة.

واعتبرت الوزارة أن تزامن إقرار القانون مع إعلان واشنطن تجميد واشنطن للمساعدات التي تقدمها للسلطة الفلسطينية بعد إقرار قانون ما يسمى «تايلور فورس» الذي يستهدف رواتب المعتقلين والقتلى الفلسطينيين، إثبات على الانحياز الأميركي لإسرائيل، وتأكيد على أن إدارة البيت الأبيض تمارس الابتزاز السياسي لتمرير ما تسمى صفقة القرن بكل الأساليب.

وقف انتهاكات

طالب مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في الدول العربية، المنظمات الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان، الضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها الخطيرة للعملية التعليمية في القدس المحتلة.

ودعا المجلس في ختام أعمال دورته الـ 78 أمس بمقر الجامعة العربية، الأمانة العامة للجامعة إلى مخاطبة الدول العربية والمنظمات والمؤسسات المالية العربية والإسلامية، لتقديم الدعـم المالي اللازم لوزارة التربية والتعليم العالي في فلسطين، للمساهمة في تطوير المناهج التربوية وطباعة الكتب المدرسية، دعماً للعملية التربوية والتعليمية الفلسطينية في مواجهة الهجمة الإسرائيلية على هذه المناهج.

وطالب الاجتماع المنظمات الدولية ذات العلاقة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية لتنفيذ المشروعات الخاصة بتلبية احتياجات قطاع التعليم في مدينة القدس المحتلة. رام الله - وكالات

تصميم

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، تصميم بلاده على إيجاد الحلول الضرورية لأزمة النازحين السوريين التي تفوق قدرة لبنان. وقال عون خلال افتتاحه الدورة الوزارية للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا في بيروت، إن مشكلة النزوح السوري تفوق قدرة لبنان على تحمّل أعبائها، المالية والاقتصادية والأمنية، متمنياً من المجتمعين العربي والدولي مساعدة بلاده على تحقيق هذا الهدف، ومساعدة النازحين على العودة إلى ديارهم في أقرب وقت ممكن.

وأكد أن التقاء ممثلين عن دول اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ونخبة من كبار المسؤولين والأكاديميين والمختصّين في بيروت، من أجل تنمية مستدامة وشاملة للوطن العربي، تأتي في وقت تتضافر فيه قوى الشرّ لكي تمزّق البلاد العربية، وتخيّر نسبة كبيرة من مواطنيها بين الموت أو حياة البؤس في مخيّمات النزوح. بيروت - وكالات

تعذيب

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، وثقت فيه مقتل 13197 من المدنيين في سوريا بسبب التعذيب، منذ مارس 2011 وحتى يونيو 2018.

ووفقاً للتقرير الذي حمل عنوان «بعيداً عن الأنظار» فإن من بين الضحايا 13197 هناك 167 طفلاً و59 سيدة، في حين لا يزال ما لا يقل عن 121,829 شخصاً قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري منذ مارس 2011، قرابة 87 في المئة منهم لدى النظام. وأكد التقرير سقوط ما لا يقل عن 31 شخصاً بينهم طفل واحد و13 سيدة بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لتنظيم «داعش». جنيف - وكالات

تعليقات

تعليقات