«الشرعية» تسيطر على سلسلة جبلية استراتيجية في لحج وتعز

«العمالقة» تحبط محاولات تسلل حوثية قرب مطار الحديدة

صدت ألوية العمالقة اليمنية، أمس، محاولات تسلل لميليشيا الحوثي الإيرانية إلى محيط مطار الحديدة، في وقت شنت فيه مدفعية المقاومة المشتركة والتحالف قصفاً مكثفاً على مواقع الحوثيين في جيوب للتمرد في الجراحي والتحيتا، فيما سيطر الجيش اليمني والمقاومة على سلسلة جبلية استراتيجية في لحج وتعز وسط سقوط عشرات القتلى في صفوف الحوثيين.

وأعلنت القوات المشتركة أنها أحبطت محاولات لميليشيا الحوثي التسلل إلى محيط مطار الحديدة من الجهة الشمالية وقتلت عدداً كبيراً من المهاجمين. وقال قائد العمليات العسكرية في «اللواء الثاني عمالقة»، أحمد علي الجحيلي، إن قوات اللواء والمقاومة التهامية نجحت في إحباط محاولات تسلل نفذتها الميليشيا في محيط المطار وعملت على تأمينه من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية وفي جزء كبير من الجهة الشمالية.

وأشار الجحيلي إلى أن الحوثيين يحاولون باستمرار قطع طريق الإمداد من جهة منطقتي الجاح والفازة والهجوم على مواقع القوات المشتركة إلا أن الوحدات المرابطة في المنطقة أحبطت تلك المحاولات وأسرت عدداً من الحوثيين.

ولفت إلى أن القوات المشتركة توغلت باتجاه منطقة «كيلو 16» وطريق الكورنيش باتجاه الميناء، موضحاً أن التقدم محدود حالياً بسبب الألغام وبعض الكمائن التي تنصبها ميليشيا الحوثي التي تعيش حالة من الانهيار جراء قطع خطوط إمداداتهم من قبل قوات الجيش وطيران التحالف العربي.

لحج وتعز

في السياق، وبدعم وإسناد من قوات ومقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، تتوالى الانتصارات العسكرية لقوات الجيش اليمني والمقاومة في جبهة كرش باتجاه الراهدة بمحافظة لحج جنوبي اليمن. فقد حققت القوات تقدماً ميدانياً كبيراً وتمكنت من السيطرة على مرتفعات الضواري الاستراتيجية وجبل ركب الخياشيم بمديرية القبيطة شمال محافظة لحج إضافة إلى السلسلة الجبلية في بيت حاميم المطلة على الراهدة جنوب تعز وجبل العصيدة المطل على منطقة السحي في عمليات عسكرية مباغتة أربكت صفوف ميليشيات الحوثي وأنهكت قدراتها العسكرية.

كما تمكنت قوات الجيش اليمني بقيادة قائد المنطقة العسكرية الرابعة قائد محور كرش، فضل حسن العمري، من محاصرة ميليشيا الحوثي الموالية لإيران ودحر عناصرها في جبهة الراهدة في عمليات عسكرية نوعية مسنودة من قيادة التحالف العربي في عدن أسفرت عن مصرع العشرات في صفوف الحوثيين والسيطرة على عدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتطهير المدينة وفك الحصار عن مدينة تعز.

الأمم المتحدة: الحوثي يجنّد الأطفال

أشاد تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاعات المسلحة، الصادر أمس، بجهود الحكومة اليمنية والإجراءات التي اتخذتها لتحسين حماية الأطفال في عام 2017، كما نددت باستمرار ميليشيا الحوثي في تجنيد الأطفال. ووفق ما أوردته وكالة الأنباء اليمنية «سبأ نت»، عبّر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في تقريره عن قلقه العميق من استمرار حملات تجنيد الأطفال من قبل ميليشيا الحوثي، خاصة تلك التي تستهدف طلاب المدارس، ولذلك فقد تم وضع الميليشيا في قائمة الأطراف التي لا تحترم القانون الدولي، ولم تتخذ أي إجراءات لحماية الأطفال.نيويورك - وكالات

تعليقات

تعليقات