جهود

الجيش اللبناني يشتبك مع مهربين ويفكّك جهاز تجسّس إسرائيلياً

أعلن الجيش اللبناني، عن تصديه لمجموعة من المهربين عند الحدود الشرقية مع سوريا، ما أدى إلى مقتل شخص خلال عملية تبادل لإطلاق النار، كما أفاد بتفكيك جهاز تجسس إسرائيلي عند الحدود الجنوبية.

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش، إن قوة عسكرية تصدت في محلة تلة المنارة - المصنع، لمجموعة من المهربين كانوا يحاولون التسلل إلى الأراضي اللبنانية، عند أحد المعابر غير الشرعية، لافتاً إلى أن «المهربين عمدوا إلى إطلاق النار باتجاه عناصر الجيش الذين ردوا على مصادر النيران بالمثل، ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة آخر، فتم توقيفه ونقله إلى أحد مستشفيات المنطقة للعلاج، فيما لاذ الباقون بالفرار باتجاه الأراضي السورية».

وأكدت القيادة، أن وحدات الجيش تتخذ الإجراءات الأمنية الضرورية لحفظ الأمن والاستقرار، وضبط الحدود في المنطقة. وأفادت «الوكالة الوطنية للإعلام»، أن قوة من مخابرات الجيش اللبناني، قامت بتفكيك جهاز إرسال «إسرائيلي» للتجسس، في تلال كفرشوبا، جنوبي لبنان، وسحبته من المنطقة.

وأفادت الوكالة، على موقعها على الإنترنت، بأن الجيش اللبناني عثر على جهاز تجسس إلكتروني في تلال كفرشوبا، جنوب شرق، في مزارع شبعا المحتلة، على الحدود اللبنانية. وأضافت أن «جيش العدو زرعه على مسافة حوالي 700 متر شمال الخط الحدودي». وذكرت أن «فريقاً من سلاح الهندسة في الجيش اللبناني عمل على تفكيكه».

وأظهرت الصور التي تم نشرها، أن الجهاز عبارة عن قطعتين إلكترونيتين خاصتين بالاتصالات، متصلتين بكابل تغذية للأجهزة.

تعليقات

تعليقات