#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مسؤولان أميركيان يبحثان مع نتانياهو عملية السلام

عشرات المصابين بـ«جمعة الوفاء للجرحى» في غزة

جانب من التظاهرات الفلسطينية في جمعة الوفاء للجرحى | أ.ف.ب

أصيب العشرات من الفلسطينيين بجروح أمس في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة ضمن فعاليات مسيرات العودة المستمرة للشهر الثالث بحسب مصادر فلسطينية بينما بحث مسؤولان أميركيان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو سبل الدفع بعملية السلام.

وأطلقت هيئة مسيرات العودة على فعاليات أمس «جمعة الوفاء للجرحى» ودعت إلى أوسع مشاركة شعبية في خيام العودة المقامة على بُعد مئات الأمتار من السياج العنصري الفاصل.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن 206 فلسطينيين أصيبوا خلال المواجهات فيما وصفت إصابة 7 فلسطينيين بالخطيرة.

عملية السلام

دبلوماسياً، بحث مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنير ومبعوثه الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات أمس في القدس المحتلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجهود الأميركية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وتتزامن زيارة المسؤولين الأميركيين مع تصاعد التوتر في غزة.

وجاء في بيان لمكتب نتانياهو «بحث الطرفان دفع عملية السلام قدما والتطورات الإقليمية والأوضاع الأمنية والإنسانية في غزة».
من جهة اخرى عبر نتانياهو «عن تقديره للرئيس ترامب على دعمه لإسرائيل»، بحسب البيان.

تقويض الحقوق

في الأثناء، هاجمت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي  تحركات الإدارة الأميركية لطرح مبادرة للسلام، واتهمتها بإنهاء المتطلبات الأساسية لأي حل سياسي والإعداد لصفقة «مشبوهة».

وقالت عقب اجتماعها مع وزير خارجية مالطا كارميلو أبيلا في رام الله، إن تداعيات غير مسؤولة تنتج عن السياسات الأميركية على المنطقة والعالم بما في ذلك اعتراف واشنطن بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.


وقالت عشراوي «لقد انهت» الولايات المتحدة الشروط الأساسية لأي حل سياسي.
إلى ذلك،من المرتقب أن يصبح دوق كامبردج الامير وليام أول فرد من الأسرة الملكية البريطانية يقوم بزيارة رسمية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة في جولة يبدأها الأسبوع المقبل من الأردن.

تعليقات

تعليقات