كأس العالم 2018

حفل موسيقي للمستوطنين داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل

شهيد في غزة والاحتلال يهدم منزل معتقل بالضفة

وقفة تضامنية مدينة الخليل مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ـــ إي بي إيه

استشهد أمس شاب فلسطيني متأثراً بجروح أصيب في مايو الماضي خلال مسيرات العودة في قطاع غزة، وهدمت قوة عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي منزل معتقل فلسطيني متهم بتنفيذ عملية دهس شمالي الضفة الغربية، بحسب مصادر فلسطينية، واعتقل في الوقت ذاته 19 فلسطينياً بالضفة.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد الشاب محمد غسان أبودقة متأثراً بجروح أصيب بها في مايو الماضي برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال تظاهرات على طول السياج الفاصل بين إسرائيل والقطاع.

وقالت وزارة الصحة في غزة التي تسيطر عليها حركة حماس، في بيان إن الشاب أبودقة استشهد في مستشفى مار يوسف، الأربعاء، متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرقي خان يونس في 14 مايو الماضي. وذكرت المصادر أن قوات من الجيش داهمت بلدة (برطعة) جنوب غربي جنين وهدمت منزل المعتقل علاء قبها (26 عاماً)، والمنزل عبارة عن شقة سكنية في عمارة يملكها والده، وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلية بهدم الجدران الداخلية والخارجية يدوياً.


وجاء تنفيذ عملية الهدم بعد نحو 20 يوماً من تسليم جيش الاحتلال عائلة قبها إخطاراً بهدم المنزل؛ لاتهامه بتنفيذ عملية دهس لقوة عسكرية على حاجز عسكري في جنين قبل ثلاثة أشهر.

تدنيس في الخليل

من جهة أخرى، حذرت الحكومة الفلسطينية من مغبة تنفيذ ما أعلن عنه مستوطنون إسرائيليون من إقامة حفل موسيقي داخل الحرم الإبراهيمي في الخليل بالتزامن مع افتتاح مركز لشرطة الاحتلال الإسرائيلي في المسجد. وقال المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان، إن الإقدام على ذلك «يعد اعتداءً فظيعاً على هذا المسجد الإبراهيمي الإسلامي وتدنيساً لقدسيته في سابقة لم يشهد لها التاريخ مثيلاً».

وحمَّل المحمود الحكومة الإسرائيلية المسؤولية «كاملة عن مثل هذا الاعتداء السافر الذي يُضاف إلى السجل الأسود لاعتداءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته». وطالب المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بتحمّل مسؤولياتهم لحماية المسجد الإبراهيمي.


في الأثناء، اعتقلت قوات الاحتلال، أمس، 19 فلسطينياً في أنحاء الضفة والقدس. ومن بين المعتقلين عبدالله الكسواني، عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم رئيس نادي جبل الزيتون السابق، كما اعتقلت شرطة الاحتلال الكاتب الصحافي والناشط النقابي راسم عبيدات في حي جبل المكبّر المقدسي، وتم إبلاغ ذويه بأنه سيمثل أمام محكمة الاحتلال، من دون الإفصاح عن التهمة.

133

استشهد 133 فلسطينياً برصاص الاحتلال منذ بداية التظاهرات على طول السياج الفاصل بين إسرائيل وغزة في 30 مارس. وبلغت التظاهرات أوجها في 14 مايو يوم استشهد 62 فلسطينياً على الأقل مع اقتراب آلاف منهم من السياج الفاصل الذي يفرض عليه الجيش حراسة مشددة. وكان الفلسطينيون يحتجون على نقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

تعليقات

تعليقات