6/25

يعقد مؤتمر للمانحين الاثنين 25 من يونيو الجاري في الأمم المتحدة، بهدف إيجاد مصادر تمويل جديدة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التي تواجه أزمة مالية حادة إثر تجميد التمويل الأميركي.

وقالت الوكالة، في بيان، إن «هذا المؤتمر هو رد على القرار المفاجئ لإدارة دونالد ترامب بقطع أكثر من 80 في المئة من دعمها المالي السنوي للأونروا»، مضيفةً أن هذا الأمر «يهدد مهمة الوكالة في شكل جدّي».

وأوضح البيان أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، والمفوّض العام للأونروا بيار كرانبول، سيسعيان خلال المؤتمر إلى تأمين مساهمات إضافية من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، بهدف الاستمرار في تقديم مساعدة إنسانية لأكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني في غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا.

تعليقات

تعليقات