خلال إحاطة إعلامية

قرقاش: الهدف الاستراتيجي لعملية الحديدة هو إنهاء الحرب في اليمن

عقد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ، مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم ، حول  عملية تحرير ميناء الحديدة والجسر الإغاثي الذي أقامته الإمارات لإغاثة المدنيين.

وقدم معالي أنور قرقاش في إحاطته الإعلامية فكرة عن العملية التي تجري في الحديدة، مؤكدا أن الهدف من العملية هو تغيير آفاق الحل السياسي.

وقال: قبل عام كان هناك مشروع يقضي بأن تظل الحديدة محايدة تخدم اليمنيين ومعبرا للمساعدات واتفقنا جميعا على ذلك الترتيب للتأكد من أن الميناء سيخدم هذا الهدف لكن بعد عام اتضح أن الحوثيين كانوا فقط يكسبون الوقت.

وأضاف أن الحديدة مثلت مصدر تمويل للحوثيين الذين يجنون من الميناء 3 مليارات دولار يتحكمون بها باليمنيين والحديد هي منفذ تمر عبره الأسلحة الاستراتيجية للحوثيين كما أن الحديدة تريد التخلص من الحوثي الذي حول مدينتهم إلى خراب ومصدرا لتهريب الأسلحة،  ولكل ذلك جاءت هذه العملية.

وأشار قرقاش إلى أن هناك حرص كبير من قبل التحالف على تجنيب المدنيين أثار الحرب وحمايتهم، لذلك تتم العملية بشكل مدروس ومتدرج وهناك جسر إغاثي متزامن مع العملية لتقديم المساعدات العاجلة للمدنيين.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية: تركنا خط الحديدة صنعاء مفتوحا لضمان استمرار تدفق المساعدات لليمنيين وأيضا ليكون طريقا للحوثيين للإنسحاب وتسليم المدينة بدون حرب حيث أن الحديدة مدينة مسالمة وشعبها مسالم ويرغب في التخلص من الحوثيين ولذلك يرحبون بِنا ويساعدونا على الأرض ونحن حريصون عليهم .

وأردف أن هناك نيران قناصة حوثيين تأتي من أوساط المدنيين ، تريد جرنا إلى حرب بشعة ضحيتها مدنيون لكننا لن ننجر لذلك ونتعامل بحذر شديد لحماية سكان البلدة.

وقال: نحن الآن في المرحلة الأولى من العملية ونحن نقوم بها بشكل مثالي حيث نتجنب المدنيين.

تعليقات

تعليقات