كأس العالم 2018

بتوجيهات محمد بن زايد.. توزيع كسوة العيد على أبناء الشهداء في عدة محافظات

«الهلال» ترسم الفرحة على وجوه الأيتام في اليمن

صورة

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع مبالغ مالية وكسوة العيد لأسر الشهداء والجرحى في عدة محافظات يمنية، رسمت الفرحة على وجوه الأيتام.

ففي حضرموت، تحت شعار «رد الوفاء بالوفاء» بدأت الهيئة توزيع مبالغ مالية وكسوة العيد لأسر الشهداء والجرحى وعمال النظافة في المحافظة بمناسبة عيد الفطر السعيد، التي تنفذها بالتعاون مع السلطة المحلية بالمحافظة.

وحضر حفل التوزيع اللواء الركن فرج سالمين البحسني، محافظ حضرموت، وقائد المنطقة العسكرية الثانية، وفريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أحمد النيادي، ومحمد الشامسي، وخميس الضنجاني، إضافة إلى عدد من القيادات العسكرية والأمنية ومديري المكاتب التنفيذية وأسر الشهداء وجمع من اليمنيين.

وثمّن محافظ حضرموت في كلمة ألقاها خلال الحفل هذه اللفتة الإنسانية لتكريم أسر الشهداء من أبطال ملحمة التحرير وما تلتها من أحداث وعمليات إرهابية والاغتيالات في كل مديريات حضرموت، وكذا تكريم الجرحى وعمال النظافة الذين بذلوا جهوداً كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

وتقدم محافظ حضرموت بالشكر إلى الإمارات وقيادتها الرشيدة الذين كانوا ولا يزالون سنداً لأبناء حضرموت في كل المراحل السابقة والحالية، مؤكداً أن حضرموت لن تنسى لهم مواقفهم النبيلة اتجاهها.

وقال إن التكريم يشمل أسر الشهداء والجرحى وعمال النظافة، ويتضمن مبالغ نقدية وسلالاً غذائية وكسوة عيد توزع عليهم عبر لجنة مكونة من العميد منير التميمي، قائد محور النخبة، والعقيد سعيد بن مقيزح، رئيس شعبة الشهداء والجرحى بقيادة المنطقة العسكرية الثانية.

وأشاد اللواء الركن فرج سالمين البحسني بالتضحيات الكبيرة التي قدمها الشهداء والجرحى، وبالجهود النبيلة التي يبذلها عمال النظافة في خدمة حضرموت.

وأعرب المستفيدون في كلمة ألقاها بالإنابة عن أسر الشهداء سالم أحمد سالم بارعيده، والد الشهيد محمد بارعيده، عن شكرهم وتقديرهم دولة الإمارات قيادة وشعباً على دعمهم المستمر للشعب اليمني، ووقوفهم إلى جانب عائلات الشهداء ورعاية أبنائهم.

حالة فرح

وفي الضالع، وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي «كسوة العيد» على الأيتام وأبناء الشهداء، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، التي شملت المحافظات المحررة عدن وأبين ولحج والضالع وتعز.

وقال عدد من أولياء الأمور، أثناء توزيع كسوة العيد، إن تقديم الهلال الأحمر الإماراتي العيدية للأيتام يبعث في نفوسهم حالة من الفرح والسرور، مؤكدين أن هذه المبادرة الخيرية من دولة الإمارات لها بالغ الأثر الإيجابي لدى الأطفال المستهدفين، وشاهدة على وافر نصيب الإنسانية في العطاء الإماراتي الذي صار جسراً عالمياً يخدم الآلاف من المحتاجين والمستضعفين.

وأضافوا أن الأيادي البيضاء لدولة الإمارات نهج رسخه رجل الخير والإنسانية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتسير عليه القيادة الإماراتية الرشيدة.

وقالوا إن الدعم الإماراتي المتواصل للشعب اليمني هو دليل على القيم الإنسانية لدولة الإمارات، التي تجلت في البرامج الرمضانية التي نفذها الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهر رمضان في كل المحافظات المحررة، مستهدفة الأسر الفقيرة.

وفي المحافظة ذاتها، وزع الهلال الأحمر الإماراتي كسوة وهدية العيد على مئات الأطفال من الأسر المتعففة والأشد فقراً والأيتام، وذلك ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وسلم الفريق التطوعي التابع للهلال الأحمر الإماراتي في المحافظة، ونبيل العفيف وكيل المحافظة، للأطفال كسوة العيد في معرض الضالع للملابس، خلال عملية تسوق برفقة الأطفال المستهدفين وأولياء أمورهم، وقام الأطفال بشراء واختيار ملابسهم عبر بطاقات تسوقية تحوي الأسماء وعروض السعر لكسوة العيد في عملية مباشرة هدفت إلى منح الأطفال وأسرهم فرصة أخذ وشراء كسوة العيد بشكل مباشر حسب اختيارهم ورغبتهم وذوقهم.

إشادة كبيرة

وعبر أولياء أمور الأطفال وأقاربهم عن شكرهم الجزيل لدولة الإمارات العربية لما تقدمه من مساعدات لمحافظة الضالع خاصة، والمناطق المحررة بشكل عام.

وأشادوا بما تقدمه دولة الإمارات لليمنيين في شتى المجالات الخدمية والتنموية عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مشيرين إلى أن هذه المشاريع والمبادرات تسهم بشكل كبير في تخفيف المعاناة التي خلفتها الحرب، وتدخل الفرحة والبسمة إلى الأطفال وأسرهم في الضالع وأي مكان آخر.

وفي لحج، وزع الهلال الأحمر الإماراتي على مدى يومين كسوة وهدايا العيد على المئات من الأيتام وأبناء الشهداء بالمحافظة، ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

فقد وزع عبد الإله الردفاني، مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في لحج، والفريق التطوعي التابع للهيئة في محافظة لحج، كسوة العيد لـ 400 من الأيتام وأبناء الشهداء على ثلاث مراحل، حيث تم توزيع كسوة العيد لـ 140 من الأيتام أثناء تدشين مشروع كسوة العيد، ومنحهم هدية عيدية تقدر بـ 200 ريال سعودي لكل يتيم، وتلاها توزيع كسوة عيد لـ 160 طفلاً يتيماً، إضافة إلى توزيع 100 كسوة لأبناء الشهداء بالمحافظة.

وبلغ إجمالي قيمة كسوة العيد المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي لصالح الأيتام وأبناء الشهداء في محافظة لحج نحو 80 ألف ريال سعودي.

وعبرت أمهات الأيتام وأسر الشهداء عن جزيل الشكر وعظيم الامتنان لدولة الإمارات ممثلة في ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي، الذي قدّم، ولا يزال، كل أنواع الدعم لأبناء المحافظة والشعب اليمني على مختلف الصعد الإغاثية والتنموية والإنسانية.

رحلة ترفيهية

واصل الهلال الأحمر الإماراتي مشروع توزيع كسوة وهدية العيد في المحافظات المحررة، وشملت 400 من أبناء الشهداء والأيتام في محافظة أبين، وذلك ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وقام الفريق التطوعي التابع لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في أبين بتوزيع كسوة وهدية العيد لأبناء الشهداء والأيتام في كورنيش الشهيد سالمين على شاطئ البحر أثناء رحلة ترفيهية تكفل الهلال الأحمر الإماراتي بتوفير المواصلات لها، بهدف إدخال الفرحة والسرور إلى قلوب ونفوس المئات من الأطفال.

وتضمنت هدايا العيد منح 500 ريال سعودي كسوة لكل أسرة شهيد، البالغ عددهم 100 أسرة، إضافة إلى توزيع 200 ريال سعودي لكل يتيم، البالغ عددهم 300.

تعليقات

تعليقات