الجيش الليبي يستهدف تعزيزات الإرهابيين في «الهلال النفطي»

أرشيفية

أعلن الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر أن قواته شنت غارات جوية ضد جماعات مسلحة حاولت السيطرة على حقول نفطية في شرقي البلاد.

وحاولت تلك الجماعات أول من أمس مهاجمة ميناءي رأس لانوف والسدرة في منطقة الهلال النفطي التي شهدت أعمال عنف مشابهة بين 2016 و2017. وقال ناطق باسم الجيش الليبي إن الضربات الجوية استهدفت أرتال الإمداد والتعزيزات التي حاولت المجموعات الإرهابية استقدامها إلى مناطق الهلال.

ونشرت قيادة الجيش الليبي على صفحتها على فيسبوك صورة لحفتر وإلى جانبه قائد منطقة الهلال النفطي وهما يعاينان خريطة وضعت على طاولة. وأوردت القيادة أن «القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر يجتمع مع آمر غرفة عمليات الهلال النفطي العميد أحمد سالم لبحث آخر تطورات المنطقة ودحر الجماعات المارقة التي حاولت التسلل للهلال النفطي ووضع الخطط اللازمة لتأمين قوت الليبيين».

وكان الجيش الليبي سيطر في سبتمبر 2016 على أربع منشآت نفطية رئيسية هي الزويتينة والبريقة وراس لانوف والسدرة، التي تؤمن صادرات النفط ما سمح باستئناف الإنتاج.

تعليقات

تعليقات