موائد إفطار ومساعدات إماراتية في 5 محافظات يمنية - البيان

موائد إفطار ومساعدات إماراتية في 5 محافظات يمنية

افطاراً جماعياً في مدينة التواتهي بعدن / وام

أقامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظات عدن وتعز والضالع وأبين وحضرموت موائد إفطار جماعية ووزعت مساعدات رمضانية، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وذلك في إطار الإفطارات الجماعية التي تقيمها «الهيئة» طيلة أيام شهر رمضان في المحافظات المحررة ضمن فعاليات «عام زايد»، والتي استفادت منها الأسر غير المقتدرة، والنازحون والمهجرون، بالإضافة إلى سكان تلك المناطق.

وفي عدن أقامت الهيئة أول من أمس مأدبة إفطار جماعية بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضرها محافظو محافظات أبين ولحج والضالع ومديرو الأمن فيها والمهندس سعيد آل علي رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي، إلى جانب عدد من الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والعسكرية في محافظة عدن.

وأشاد الحضور بتنظيم تلك المأدبة التي تعبر عن الأواصر الأخوية المتينة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، مثمنين وقوف دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جوار اليمن في محنته في إطار مسيرة الخير والعطاء لدولة الإمارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وحيوا الجهود المشهودة للهلال الأحمر الإماراتي على الساحة اليمنية.

التواهي

كما أقامت الهيئة مساء الإثنين في حديقة النصب التذكاري بمدينة التواهي في عدن إفطارا جماعيا بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حضره المئات من أبناء العاصمة اليمنية المؤقتة، وذلك في إطار الإفطارات الجماعية التي تقيمها «الهيئة» طيلة أيام شهر رمضان في المحافظات المحررة ضمن فعاليات «عام زايد».

وعبر المواطنون اليمنيون المشاركون في المائدة عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمه من مساعدات للشعب اليمني على المستويات كافة، خاصة الخدمية والمعيشية، ما أسهم في تسريع عملية تطبيع حياة اليمنيين في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشونها جراء انقلاب الحوثي.

الضالع

في الأثناء نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أول من أمس، إفطارا جماعيا للأسر غير القادرة بمنطقة مريس شمال محافظة الضالع اليمنية، وذلك في إطار سلسلة الإفطارات الجماعية التي تقيمها يوميا في المحافظات اليمنية المحررة طيلة الشهر الفضيل.

ووصف أهالي منطقة مريس الإفطار الجماعي باللفتة الإنسانية الطيبة، مقدمين الشكر لدولة الإمارات على وقوفها الدائم مع الشعب اليمني ولفريق الهلال الأحمر الإماراتي على جهوده المستمرة في التخفيف من تداعيات الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها.

وأعربوا عن تقديرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تدل على وشائج القربى بين الشعبين الشقيقين، مثمنين جهود فريق هيئة الهلال الأحمر المتمثلة في إغاثة الفقراء والمحتاجين وبرنامج إفطار الصائم، إضافة إلى إقامة المشروعات الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين اليمنيين كخدمة الماء والكهرباء والصحة والتعليم والتي تلقى ترحيبا واسعا من قبل الأهالي.

أبين

كذلك أقامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساء أول من أمس، مأدبة إفطار جماعية في الجامع الكبير بمدينة شقرة الساحلية في محافظة أبين بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وشكر أحمد عمر الدعمكي إمام وخطيب الجامع الكبير في شقرة الهلال الأحمر الإماراتي وفريق العمل المتطوعين الذي أقام مأدبة الإفطار الجماعي في جامع شقرة.

وهي أول مرة تقوم منظمة بمثل هذا العمل، داعيا الله أن يجعلها في ميزان حسناتهم. من جهتهم عبر المواطنون اليمنيون - الذين حضروا مأدبة الإفطار - عن شكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولدولة الإمارات والهلال الأحمر الإماراتي على كل ما يقدمونه للشعب اليمني للتغلب على الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

تعز

وفي محافظة تعز أقامت هيئة «الهلال الأحمر الإماراتي» مأدبة إفطار صائم في مخيمات النازحين والمهجرين بمنطقة الكدحة غرب مدينة تعز تم خلالها توزيع 1100 وجبة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وقال إيهاب الدهبلي مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في تعز - بهذه المناسبة - إن مأدبة الإفطار تأتي في إطار المساعدات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من قيادتها الرشيدة وفي إطار الجهود المتواصلة لهيئة الهلال الأحمر على الساحة اليمنية خاصة خلال شهر رمضان المبارك.

وأشار الدهبلي إلى أنه تم توزيع وجبات إفطار على عدد من الأسر والعائلات بجانب إقامة مأدبة إفطار كبيرة حضرها المئات من المواطنين اليمنيين الذين عبروا عن شكرهم لدولة الإمارات لوقوفها إلى جانبهم في محنتهم.

حضرموت

ووزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس 2000 سلة غذائية «المير الرمضاني» على الأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود، وعلى ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم بمديرية الشحر في محافظة حضرموت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لإغاثية أهالي المديرية للتخفيف عنهم من وطأة الأزمة الاقتصادية بسبب الحرب التي خلفها الانقلاب الحوثي الإرهابي.

حضر عملية التوزيع المهندس أمين سعيد بارزيق، مدير عام مديرية الشحر، ومصبح العبد البحسني، نائب مدير عام مديرية الشحر. وقال أحمد النيادي، رئيس فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تصريح صحفي له عقب التوزيع:

إن هذه المشاريع الإغاثية والإنسانية التي تنفذها الهيئة بمحافظة حضرموت تأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واستمراراً لمشاريع الهيئة التي غطت كل المناطق اليمنية المحررة.

وأثنى على التعاون الكامل الذي تقدمه السلطات المحلية بمحافظة حضرموت، وحسن تعامل من قبل المواطنين المحليين، ما أسهم في إيصال تلك المساعدات لمستحقيها. من جانبه ثمّن مدير عام مديرية الشحر جهود فريق الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة حضرموت، معرباً عن شكره وتقديره لدولة الإمارات حكومة وشعباً على وقفتهم التاريخية مع الشعب اليمني في هذه الظروف الصعبة.

من جانبهم أعرب المستفيدون من المساعدات عن امتنانهم لدولة الإمارات على المعونات الإغاثية التي وزعها فريق الهلال الأحمر الإماراتي، التي جاءت في وقتها نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية من جراء الحرب التي خلفها الانقلاب الحوثي الإرهابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات