#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

معصوم يلتقي قادة التحالفات والكتل الفائزة

عقد الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، اجتماعاً مع القادة السياسيين للتحالفات والكتل الفائزة، فيما نبّه رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، رياض البدران، الى أن اعادة فرز الاوراق الانتخابية لا تخلو من مخاطر داعياً القائمين على آلية العد والفرز اليدوي، إلى الالتفات لوجود 300 ألف ورقة حشو، ونحو 500 ألف ورقة باطلة وضعت بصناديق الاقتراع. مضيفاً أنّ هناك ما يقارب 170 ألف ورقة حشو في بغداد وحدها، وأنّ قضية العد والفرز اليدوي لا تخلو من حساسية وخطورة.

بدورها، رأت النائبة في البرلمان، ورئيسة حركة إرادة، حنان الفتلاوي، تعقيبا على كلام البدران، أنّ هذا التصريح لوحده يكفي لمحاكمة أعضاء مجلس المفوضين. وتساءلت الفتلاوي، في منشور على صفحتها فيسبوك: «لماذا لم تعلنوا ذلك من قبل، ولماذا تعلنون ذلك الآن، بعد قرار العد والفرز اليدوي؟ هل هو الخوف من كشف المستور؟ إذا كنتم تعلمون أنّ بعض موظفيكم قام بحشو 300 ألف ورقة اقتراع مزورة، لماذا لم تحيلوهم إلى القضاء ليحاكمهم بتهمة التزوير والخيانة العظمى؟» إلى ذلك، أبدى حسين النجار، عضو تحالف سائرون، ارتياحه من قرار العد اليدوي للأصوات، مشيراً إلى أنّ نتائج تحالف سائرون لن تتأثّر وسيبقى الفائز بالأصوات الأعلى حتى بعد إعلان نتائج العد والفرز اليدوي.

اجتماع

في الأثناء، ذكر مصدر سياسي مطلع، أمس، أنّ الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، بدأ بعقد اجتماع مع القادة السياسيين للتحالفات والكتل الفائزة في الانتخابات بقصر السلام في بغداد. وقال المصدر، إنّ معصوم دخل في اجتماع مع كل من رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، وزعيم ائتلاف الحكمة عمار الحكيم، وتحالف الفتح هادي العامري، وائتلاف الوطنية اياد علاوي، وتحالف القرار العراقي أسامة النجيفي، فضلاً عن إضافة عن ممثلين عن ائتلاف سائرون الفائز الأول بالانتخابات، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

تعليقات

تعليقات