تعسف

الحوثيون يغلقون وكالات الحج والعمرة ويلاحقون ملاكها

أغلقت ميليشيا الحوثي عدداً من مكاتب ووكالات الحج والعمرة في صنعاء، ومناطق أخرى تحت سيطرتها، وقامت بملاحقة وتعقب ملاكها.

وأفاد مدير إحدى هذه الوكالات في صنعاء بأن حملة حوثية واسعة تستهدف إغلاقها بمبررات تعجيزية، مشيراً إلى أن الحملة جاءت بالتزامن مع إصدار وزارة الأوقاف في الحكومة اليمنية الشرعية أسماء وكالات ومكاتب الحج والعمرة المعتمدة للتفويج وبدء الترتيب معها لذلك.

وفرضت الميليشيا على المكاتب والوكالات، رسوماً إضافية لصالحها عن كل حاج ومعتمر يتم تفويجه، تحت مسمى «نفقات تشغيلية» لقطاع الحج والعمرة في وزارة الأوقاف بحكومة الانقلاب غير المعترف بها والخاضعة لسيطرتها في صنعاء.

من جانبه، أكد مدير وكالة الحج والعمرة - والذي لم يفصح عن اسمه لدواعٍ أمنية - رفض المكاتب والوكالات لهذه الجبايات كونها «غير معقولة»، وهو ما اتخذته ميليشيا الحوثي ذريعة وقامت بإغلاق 18 وكالة حج وعمرة في صنعاء وحدها، كما اعتبر أن ما يقوم به الانقلابيون هو عرقلة واضحة لإجراءات تسجيل الحجاج والمعتمرين اليمنيين في مناطق سيطرتهم، دون أي مبررات.

تعليقات

تعليقات