إعلان

استقالة وزير مغربي بعد مشاركته في تظاهرة

قال بيان لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود الائتلاف الحكومي في المغرب، إن الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي تقدم بطلب إعفائه من منصبه، بعد الجدل الكبير الذي أثاره بمشاركته في تظاهرة إلى جانب عمال شركة الحليب المغربية الفرنسية «سنترال دانون»، للاحتجاج على مقاطعة مغاربة لمنتجات الشركة. وأضاف البيان: «مشاركة لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية المعنية تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب». وجاء في البيان الذي صدر عقب اجتماع استثنائي لقيادة الحزب، أن الحزب يقدر تحمل الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية.

وتظاهر الداودي إلى جانب عمال شركة دانون أمام البرلمان المغربي، ضد ما اعتبروها المخاطر المحدقة بشركة «سنترال دانون» والاقتصاد المغربي ككل. وكان الداودي قد صرح في التظاهرة أن طلب العمال وقف المقاطعة طلب مشروع. وتعرض الداودي لموجة نقد لاذعة على صفحات التواصل الاجتماعي وكتب مستخدم على موقع «فيسبوك»: «سابقة لأول مرة في العالم وزير يتظاهر ضد الشعب».

تعليقات

تعليقات