«الصليب الأحمر» يسحب 71 من موظفيه خارج اليمن

في ظل التهديدات الحوثية المستمرة والمعرقلة للجهود الدولية في اليمن، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس أنها نقلت 71 من موظفيها الدوليين في هذا البلد إلى جيبوتي لأسباب أمنية.

وقال مدير العمليات في اللجنة الدولية دومينيك ستيلهارت في بيان «إذا كانت بعثتنا في اليمن تعرضت للتهديد مرات عدة سابقاً، إلا أنه لا يمكننا قبول تعريضها لمخاطر إضافية في ظل الظروف الحالية بعد أقل من شهرين من اغتيال أحد العاملين معنا».

وأضاف: «في الأسابيع الأخيرة توقفت أنشطتنا وتعرض موظفونا للتهديد والاستهداف المباشر». وتشير المنظمة، ومقرها جنيف، إلى أنها ستكون مضطرة إلى الحد من أنشطتها الإنسانية، خصوصاً في مجال الجراحة وزيارة المحتجزين وإمدادات مياه الشرب، والمساعدات الغذائية.

ودعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر المتواجدة في اليمن منذ عام 1962 إلى توفير ضمانات ملموسة وحقيقية حتى تتمكن من مواصلة عملها.

من جهتها، قالت ناطقة باسم اللجنة إن الصليب الأحمر لديه نحو 450 موظفاً في اليمن.

تعليقات

تعليقات