كأس العالم 2018

تركيا تلوّح بعملية ضد أكراد العراق

لوّحت تركيا، بعملية أمنية ضد أكراد العراق حيث أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، أمس، أن قوات بلاده تنتظر الوقت المناسب لتنفيذ عملية في منطقة جبال قنديل بشمالي العراق، حيث يتمركز أعضاء كبار في حزب العمال الكردستاني. وقال صويلو لوكالة أنباء الأناضول، خلال مقابلة تلفزيونية «قنديل لم يعد هدفاً بعيد المنال بالنسبة لنا. والآن سيطرت (القوات التركية) على مواقع كثيرة هناك، خاصة في المنطقة الواقعة بشمالي العراق». وأضاف «ما يهمنا الآن، هو اختيار التوقيت».

ضربات جوية

وتشن تركيا ضربات جوية بشكل متكرر على أهداف لحزب العمال الكردستاني في شمالي العراق. وقال صويلو «سنحول جبل قنديل بشمالي العراق إلى مكان آمن بالنسبة لتركيا، يجب ألا يشك أحد في هذا».

في سياق آخر، أفادت وزارة الدفاع العراقية، بأن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20، دمرت خمسة أنفاق لتنظيم داعش شمالي الموصل. وذكرت الوزارة، على حسابها على «فيسبوك»، أن الاستخبارات العسكرية «وضمن منهاجها بتنفيذ عمليات تعرضية استباقية، تهدف للوصول إلى الملاذات والمضافات التابعة لعصابات داعش الإرهابية، وبمعلومات استخبارية دقيقة، تمكنت من الوصول إلى خمس مضافات على شكل أنفاق في منطقة جبل بادوش شمالي الموصل». وأضافت أنه خلال مدعمة الأنفاق، تم العثور داخلها على عدد من الصواريخ القاذفة آر.بي.جي.7، وصواريخ كاتيوشا، ومنصات لإطلاق الصواريخ، وقاعدة هاون، وأعتدة خفيفة وأفرشة وأغطية ومواد غذائية، موضحة أنه تم تدمير الأنفاق والمواد من قبل المفارز الهندسية التابعة للفرقة.

كما أعلن مركز الإعلام الأمني، العثور على مخبأ للمواد المتفجرة في أيمن الموصل.

دهم وتفتيش

من جهتها، قالت قيادة عمليات نينوى، إنها قتلت خمسة إرهابيين، بعد قيامها بعمليات دهم وتفتيش واسعة لبعض مخيمات النازحين جنوبي المدينة مركز المحافظة، أسفرت أيضاً عن إلقاء القبض على مسؤول الاتصالات في داعش، فيما أشار قائممقام الموصل، إلى أن القوات الأمنية قضت على تنظيم داعش نهائياً، إلا أنه ما زال هناك تخوف دائم من ظهور جديد لخلايا إرهابية نائمة في المحافظة.

تعليقات

تعليقات