علاقات

الرئيس الفلبيني يعتذر للكويت

اعتذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، أمس، عن استخدامه عبارات «قاسية» بحق الكويت خلال الأزمة الدبلوماسية التي نشبت بين البلدين واستمرت أشهراً على خلفية العمالة الفلبينية في الكويت.

وفي خطاب ألقاه في سيئول أمام الجالية الفلبينية في كوريا الجنوبية، وتوجّه فيه مباشرة إلى الكويت، قال دوتيرتي: «للمرة الأولى أود أن أقول إنني كنت قاسياً في تعابيري، ربما كان هذا بسبب فورة عاطفية، ولكنني أرغب اليوم في أن أقدّم اعتذاري». وأضاف مخاطباً المسؤولين الكويتيين: «أنا آسف على اللغة التي استخدمتها، ولكنني راضٍ جداً عن الطريقة التي تعاملتم بها مع مشكلات بلدي».

كما أعرب الرئيس الفلبيني عن أمله بأن يزور الكويت قريباً لإبداء امتنانه لمسؤولي هذا البلد. وقال دوتيرتي: «أود أن أشكر الحكومة الكويتية على تفهّمها».

تعليقات

تعليقات