#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الأسد يعتزم لقاء كيم جونغ أون في بيونغيانغ

نقل الإعلام الرسمي في كوريا الشمالية، أمس، عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله إنه يخطط للقاء كيم جونغ أون في بيونغيانغ، ما يجعله أول رئيس دولة يلتقي كيم في عاصمة هذه الدولة.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية أن الأسد قال: «سأزور كوريا الشمالية والتقي كيم جونغ أون»، وذلك خلال استقباله سفير بيونغيانغ في دمشق مون جونغ نام الأربعاء الماضي.

ونقلت الوكالة عن الأسد قوله إن «العالم يرحب بالتحركات المهمة في شبه الجزيرة الكورية التي قام بها في الآونة الأخيرة السياسي الفذ والقائد الحكيم كيم جونغ أون».

ورفضت الرئاسة السورية التعليق على التقرير.

ويقيم البلدان علاقات جيدة، خصوصاً في المجال العسكري منذ عقود، وقد استمرت على الأرجح خلال الحرب الأهلية في سوريا. ومنذ وصوله إلى الحكم في نهاية 2011، لم يلتق كيم أي رئيس دولة في كوريا الشمالية.

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة، عزمه لقاء الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة في 12 يونيو الجاري. ونقلت الوكالة الكورية الشمالية عن الأسد القول إنه واثق بأن النصر النهائي سيكون من نصيب كيم في هذا النزاع، وأنه سيعيد توحيد كوريا.

تعليقات

تعليقات