رصد إمكانيات الميليشيا وعتادها وتحديد كيفية التعامل

خطة خاطفة لتحرير ميناء ومطار الحديدة

دورية لقوات المقاومة في إحدى الطرقات المؤدية لمدينة الحديدة ــ أ.ب

أنهى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ترتيباته كافة لاقتحام مطار وميناء الحديدة وتحريرهما بعملية خاطفة وسريعة بحسب وصف الناطق الرسمي باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي، والذي عضده الناطق باسم التحالف العربي العميد تركي المالكي.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي: «نريد قطع الشريان الذي يستفيد منه الحوثيون» في إشارة إلى ميناء الحديدة الاستراتيجي. وأضاف المالكي أن تحرير الحديدة ينطوي على أهداف استراتيجية تتمثل في فصل الرأس عن الجسد وقطع الحبل السري للميليشيا الإيرانية. في غضون ذلك، تشهد الميليشيا حالة من الرعب والهلع في الحديدة، حيث نصبت عشرات الحواجز الأمنية في محاولة منها لعرقلة قوات الجيش الوطني في السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها.

من ناحيته أكد الناطق باسم الجيش الوطني العميد عبده مجلي، إن قوات الجيش الوطني تتقدم من جنوب الحديدة باتجاه الميناء بشكل دقيق، وفقاً للخطة التي وضعت والتي من خلالها نجح في أن يقترب من الميناء قرابة 20 كيلومتراً.

وقال العميد مجلي إن هدف الجيش الوطني الرئيسي عند دخول الحديدة هو الميناء الذي يعد العصب الرئيسي للميليشيا الحوثية التي حولته إلى ثكنة عسكرية لتنفذ أعمالها الإرهابية وتهديد الملاحة الدولية، وأن الجيش فور دخول المدينة، سيتجه فوراً لتطويق الميناء.

وكشف أن الجيش الوطني نجح في رصد نوع العتاد الموجود الآن داخل الميناء والذي يتوقع أن تستخدمه الميليشيا الحوثية أثناء المواجهات المباشرة.

تعليقات

تعليقات