أودت بحياة امرأة وطفل

أمطار غزيرة تجرف مخيمات النازحين في الجوف

مياه الامطار تغطي شوارع صنعاء ـــ أ.بي.ايه

ضربت أمطار غزيرة وعواصف رعدية مناطق متفرقة من اليمن وجرفت السيول الناجمة عن الأمطار العديد من المواشي كما جرفت بعض الأراضي وتسببت الأمطار الغزيرة والسيول في وفاة امرأة وطفلة بمحافظة الجوف وتضرر منازل المواطنين ومخيمات النازحين وتشريد المئات من الأسر. واستمرت الأمطار الغزيرة منذ ليل الجمعة وحتى نهار امس. وأطلق مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل في المحافظة نداء استغاثة للمنظمات المحلية لتوفير المساعدات الإيوائية للنازحين جراء السيول التي جرفت مخيماتهم في محيط مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف.

وأوضح المكتب أن وضع مئات الأسر النازحة مأساوي حيث أصبحت بلا مأوى وان استمرار هطول الأمطار يضاعف من الحالة الإنسانية في جميع المخيمات في محيط مدينة الحزم. وفي صنعاء هطلت أمطار غزيرة على مدينة صنعاء وضواحيها مصحوبة بالبرد أدت إلى تدفق كبير لمياه السيول.

وتداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صوراً تظهر جانباً من الأمطار المصحوبة بالبرد التي غطت شوارع مدينة صنعاء. وأظهرت الصور كميات كبيرة من البرد تغطي شوارع المدينة كما أظهرت تدفقا كبيرا لمياه السيول تسبب في جرف عدد من السيارات مع سائلة صنعاء.

جرف سدود

وجرفت السيول الناجمة عن مياه الأمطار عشرات المواطنين والسيارات بعد انفجار سد «الرئاسة»، وعدد من العبارات.

وقالت مصادر محلية، إن الأمطار الغزيرة وتجمع السيول الناتجة عنها، أدت إلى انفجار سدّ الرئاسة، وجرفت عشرات الركاب من المواطنين مع وسائل المواصلات التي يستقلونها، بعد تجمع السيول في منطقة السائلة، وسط صنعاء.

وقال شهود عيان، بأن المياه جرفت عددا من المواطنين مع مركباتهم، ولم يستطع الأهالي إنقاذهم. ولم يعرف حتى اللحظة حجم الخسائر المادية والبشرية، جراء تلك السيول التي لا تزال تتدفق، بعد أمطار غزيرة شهدتها العاصمة صنعاء.

تعليقات

تعليقات