الحوثيون يهددون بعدم التعاون مع المبعوث الأممي

المبعوث الأممي لدى وصوله إلى صنعاء | إي.بي.ايه

في مناورة حوثية جديدة اشترطت الميليشيا الإيرانية دفع رواتب الموظفين الحكوميين، المتوقفة منذ نحو 20 شهرا، قبل الدخول في أي مفاوضات جديدة، لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام. وقال محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى باللجنة الثورية العليا في جماعة الحوثي، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إنه «يجب أن يتم إبلاغ المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفيث، بأن دفع المرتبات (للموظفين الحكوميين)، هي أول خطوة يقوم بها». وهدد الحوثي قائلاً «ما لم (يتم دفع المرتبات)، فيتم التعامل معه مثل من سبق»، في إشارة إلى رفض الدخول بإيجابية في مساعي حل الأزمة والانخراط في مشاورات جديدة.

ويأتي حديث الحوثي، وهو واحد من أرفع المسؤولين في جماعته، بعد أن وصل المبعوث الأممي، إلى العاصمة صنعاء، للمرة الثانية، من أجل لقاء مسؤولين في جماعة الحوثي، من أجل الدفع بعملية السلام، وإقناعهم بالدخول في جولة جديدة من المشاورات، خصوصا بعد إعلانه مؤخرا أنه يعد خارطة لحل الأزمة في اليمن. ويعيش معظم الموظفين الحكوميين في اليمن، غالبيتهم في المناطق الخاضعة لسلطة الحوثيين، دون مرتبات، منذ نحو 20 شهراً، في حين استمرت الحكومة اليمنية في دفع مرتبات الموظفين في المناطق الخاضعة لسلطتها.

تعليقات

تعليقات