احتجاج

تظاهرات ضد استفتاء الرئيس في جزر القمر

طالبت المعارضة في جزر القمر الرئيس غوالي عثمان بـ«إعادة العمل بالمؤسسات الديمقراطية» غداة سلسلة من التظاهرات في عدد من مدن البلاد ضد الاستفتاء على الدستور الذي أعلن عن تنظيمه في نهاية يوليو. وكان غوالي انتخب في 2016، وأطلق خلال الاشهر الاخيرة عددا من المبادرات المثيرة للجدل.

وعلق المحكمة الدستورية، وفرض الإقامة الجبرية على احد قادة المعارضة الرئيس السابق احمد عبدالله سامبي، وقرر تنظيم استفتاء في 29 يوليو المقبل ليتمكن من الترشح لولاية ثانية على رأس بلاده التي هي عبارة عن ارخبيل يقع في المحيط الهندي. وتثير هذه القرارات استياء متزايدا لدى خصومه بمن فيهم سامبي الذي وضع في الإقامة الجبرية بعدما دعا الى تظاهرات ضد الاستفتاء.

وجرت مواجهات عنيفة الجمعة للأسبوع الثالث على التوالي، استمرت حوالي ساعة بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يهتفون «غزالي ارحل!»، بعد صلاة الجمعة في موروني. وأوقف شخصان احدهما احمد البروان الأمين العام لحزب الرئيس السابق.

تعليقات

تعليقات