أكد أن خريطة أي قرار أممي في اليمن ستتضمن رفضاً للانقلاب الحوثي

قرقاش: متمسّكون بالتسوية السياسية وفقاً للقرارات الأممية

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الإمارات، ضمن التحالف العربي، متمسكة بالتسوية السياسية في اليمن وفقاً لقرارات الأمم المتحدة، مؤكداً على أن الأطراف اليمنية مسؤولة عن التوصل لهذا الحل.

وأضاف معالي قرقاش خلال تصريحات خاصة لقناة «روسيا اليوم»، أمس، أنه لا يمكن للحل الأممي أن يتم إلا بوجود جميع الأطراف السياسية في اليمن، وأن خريطة القرار الأممي ستتضمن «رفضاً للانقلاب الحوثي الذي قوّض الحل السياسي في اليمن».

وأكد الدكتور أنور قرقاش على أن التدخل الإماراتي في اليمن كان اضطرارياً في إطار عاصفة الحزم، إذ لم تكن الإمارات، ضمن التحالف العربي، لتقبل بأي تدخل إيراني أو تمركز في هذا الجزء من الجزيرة العربية.

وقال: «نحن دولة الإمارات ضمن التحالف العربي، معنيون أساساً بالأمن الإقليمي وعدم وجود أي تحدٍ إقليمي، سواء كان تحدياً إيرانياً أو مسألة استخدام الصواريخ الإيرانية في اليمن».

وصرح معاليه، بأن الإمارات قدمت 3.7 مليارات دولار مساعدات إنسانية لليمن منذ بداية الأزمة، إضافة لفتح العديد من الموانئ والخدمات الإنسانية الأخرى.

وقال إن أكثر من جهة تقوم بتوزيع المساعدات في اليمن، أهمها الهلال الأحمر الإماراتي والقوات المسلحة الإماراتية، والجمعيات التابعة للأمم المتحدة، ووزعت أقساماً منها على قطاع التعليم والكهرباء.

تعليقات

تعليقات