ألغام ميليشيا الحوثي تشوّه الأبرياء

ألغام الحوثيين تدمي اطفال اليمن ارشيفية

أصيبت أم يمنية مع طفليها، بانفجار لغم زرعته ميليشيا الحوثي الإيرانية في قرية القوز بمديرية جبل حبشي بمحافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وأكّد مصدر محلي، أن لغماً فردياً انفجر بجوار منزل المواطن، توفيق المقبلي، أثناء تأدية زوجته عملها المنزلي بجوار مسكنها، لافتاً إلى أن طفليها رفيق في الخامسة من العمر، وسميرة البالغة ثلاثة أعوام، كانا يلعبان بالقرب من أمهما أثناء انفجار اللغم بها.

وأفادت مصادر طبية، أنّ الحالة الصحية للأم حرجة، وتقرر بتر رجلها، بينما أصيب طفلها بشظايا في وجهه وبطنه، وابنتها الطفلة سميرة تعرضت لجروح متوسطة في بطنها وجانبها الأيمن.

ووفق سكان محليين، فإن الأسرة عادت قبل أيام قليلة، إلى منزلها الذي نزحت منه في قرية القوز، عقب طرد ميليشيا الحوثي من المنطقة، والتي تعمدت زرع ألغام وعبوات ناسفة بشكل كثيف في القرى السكنية والمزارع، والطرقات، بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا المدنيين، وناشدوا الحكومة الشرعية والتحالف العربي، إرسال فريق لنزع الألغام من القرى المحررة في ريف تعز الغربي، لضمان سلامة الأهالي الذين يستعجلون العودة إلى منازلهم بعد طرد الحوثيين.

وتتعمد الميليشيا زراعة الألغام المحرمة دولياً، بشكل عشوائي وكثيف في المناطق التي يتم طردها منها، وسط تقديرات تشير إلى أنّ الميليشيا زرعت ما يقارب مليون لغم في المناطق المحررة.

تعليقات

تعليقات