مقاتلات التحالف تدمّر تعزيزات الانقلابيين

الشرعية تطرق أبواب مطار الحديدة

آليات عسكرية لقوات المقاومة على طريق المخا - الحديدة - أ.ب

بات تحرير الحديدة من قبضة الميليشيات الإيرانية قاب قوسين، إثر استمرار تقدّم قوات الشرعية في عمق المدينة والميناء الاستراتيجي، وتدمير مقاتلات التحالف العربي تعزيزات للانقلابيين قادمة من صنعاء، فيما فشلت الميليشيات في حشد أفراد من قبائل الساحل للقتال في صفوفها وجلب مسلحين قبليين من صنعاء والمحويت، لتقدم على تجنيد الأطفال من مناطق انس بمحافظة ذمار ومحافظات حجة وعمران.

واستمرّ تقدّم قوات المقاومة اليمنية، في عمق مدينة وميناء الحديدة، بإسناد ومشاركة كاملة من القوات المسلحة الإماراتية، فيما استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات جديدة لميليشيات الحوثي الايرانية كانت في طريقها من صنعاء إلى المدينة.

وذكرت مصادر عسكرية في المقاومة لـ «البيان»، أنّ المقاومة اليمنية واصلت وبإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، تحقيق الانتصارات في محافظة الحديدة وتستعد لتحرير مطار المدينة والميناء الذي يعد آخر المنافذ البحرية لميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن. وأفاد مصدر عسكري يمني حكومي، أمس، بمقتل وإصابة عشرات المسلحين من الميليشيات الإيرانية في معارك وقصف بمحافظة الحديدة.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن المعارك تجددت بشكل عنيف بين قوات الجيش الوطني والمقاومة التهامية المسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، وميليشيات الحوثيين من جهة ثانية، في منطقة الطائف بمديرية الدريهمي، جنوبي مدينة الحديدة.

وأكّد المصدر، أن مقاتلات التحالف شنّت سلسلة غارات جوية على مواقع متفرقة للميليشيات في مديرية الدريهمي. كما استهدفت مقاتلات التحالف وفق ما أفاد المصدر، تجمعات للميليشيات في الجاح باتجاه مديرية بيت الفقيه، تمهيداً لتقدم قوات الجيش الوطني نحو مديرية الحسينية لقطع خطوط إمداد الميليشيات.

معارك

وأكّد سكان محلّيون لـ«البيان»، أنّ المعارك وصلت قرية منظر في أطراف مدينة الحديدة، وأنّ دوي المواجهات المسلحة يسمع في مناطق واسعة من المدينة، لتصبح أوضح في منطقة الدوار أول شوارع المدينة القريبة من المطار، مشيرين إلى أنّ الميليشيات الإيرانية لجأت لحيلة غبية بنشر سيارات في الأحياء وعليها مكبرات الصوت تدعو السكان لعدم تصديق أنباء دخول قوات المقاومة مدينة الحديدة.

فضلاً عن طلبها الانضمام للقتال إلى جانبها، بالتزامن وحملة اعتقالات طالت العشرات. ووفق مصادر قبلية، فإنّ الميليشيات فشلت في حشد أفراد من قبائل الساحل للقتال في صفوفها، كما فشلت في جلب مسلحين قبليين من محافظات صنعاء والمحويت، ولجأت لتجنيد الأطفال من محافظات ذمار وحجة وعمران.

تدمير تعزيزات

كما دمّرت مقاتلات التحالف العربي، تعزيزات عسكرية للميليشيات كان في منطقة مناخة التابعة لمحافظة صنعاء، وفي طريقها إلى مدينة الحديدة. وقال سكان، إنّ القصف الجوي دمّر عدداً كبيراً من الآليات التي أرسلتها الميليشيات، في محاولة لمنع تحرير قوات الشرعية للمدينة، كما سقط قتلى وجرحى من عناصر الميليشيات.

وتدمير مركبات عسكرية للميليشيات التي تعاني من انهيارات متسارعة، جراء تقدم قوات المقاومة المشتركة على الأرض واقترابها من حسم معركة الساحل الغربي. وتعيش الميليشيات أسوأ أيامها في صنعاء، إذ شنّ الجهاز الأمني للميليشيات، حملة اعتقالات في مخارج المدينة للعشرات من الشبان بتهمة أنّهم ذاهبون للالتحاق بقوات المقاومة للقتال ضدهم.

وقال مسافرون لـ «البيان»، إنّ جهاز أمن الميليشيات عزّز من إجراءات التفتيش والتدقيق في مخارج المدينة، حيث يتم استجواب من هم دون الخمسين عن وجهة سفرهم والمطالبة بأدلة على ذلك.دروس قاسية

وأكّد الناطق باسم المقاومة الوطنية في اليمن العقيد الركن صادق الدويد، إنّ معركة تحرير الحديدة ستلقن الحوثيين درساً قاسياً في القتال من خلال عمليات عسكرية نوعية وحاسمة غير متوقعة، وذلك بعد تحطيم دفاعات الميليشيات وانهيار تحصيناتها ومراكزها الدفاعية الرئيسية التي كانت تعول عليها في الساحل الغربي لليمن.

وكشف الناطق باسم المقاومة، أنّ أكثر من 93 عنصراً من ميليشيات الحوثي قد لقوا مصرعهم بينهم قيادات ميدانية ممن يديرون المعارك خلال مواجهات مع قوات المقاومة اليمنية خلال الساعات الماضية، فيما تمكنت القوات من أسر العشرات من الانقلابيين وذلك بعد حصارهم في ساحات القتال.

غارات

إلى ذلك، شنّ طيران التحالف العربي، غارات استهدفت مواقع تمركز الميليشيات الإيرانية في جبهة مقبنة غرب تعز. ووفق مصادر ميدانية، أسفرت الغارات الجوية عن تدمير مدفع هاون، فضلاً عن سقوط أكثر من 12 عنصراً من الميليشيات بين قتيل وجريح. وتركزت الغارات على مواقع الحوثيين في منطقة الحجار بالعبدلة ومنطقة المنبر ومنطقتي الهياكل والمهاجم.

وجيوب الميليشيات في أطراف جبل العويد بجبهة مقبنة. ويستمر أبطال الجيش الوطني في اللواء 17 مشاة وبمشاركة من اللواء 145 واللواء الخامس حرس رئاسي، هجومهم على مواقع الميليشيات ومناطق تمركزها في مديرية مقبنة، وسط انهيارات في صفوف الميليشيات غرب تعز.

حجة

وتمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير مواقع جديدة من قبضة مسلحي الحوثيين في محافظة حجة. وقال بيان للمركز الاعلامي للقوات المسلحة، إن قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، تمكنت من تحرير مواقع جديدة كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية بأطراف مديرية حيران بمحافظة حجة.

وأضاف البيان، أن ذلك جاء عقب تنفيذ هجوم مباغت على مواقع مليشيا الحوثي في أطراف وادي حيران، «تمكن خلاله رجال الجيش من تحرير عدد من المواقع المهمة، مخلفين خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف مليشيات الحوثي».

تعليقات

تعليقات