إعادة فتح مطار صلالة أمام حركة الطيران بدءاً من صباح اليوم

«مكونو» يتراجع.. وتأهب عُمان يقلّص الخسائر

تراجع الإعصار «مكونو» إلى منخفض مداري عميق في سلطنة عمان مع تواصل هطول أمطار غزيرة على محافظتي ظفار والوسطى بعد اجتياح الإعصار عدداً من المناطق، إلا أنه رغم شدة الإعصار نجحت الاستعدادات المكثفة التي اتخذتها السلطات العمانية في تفادي وقوع خسائر بشرية كبيرة، حيث فقد شخصان حياتهما مع فقدان ثلاثة آخرين، كما أعلنت السلطات إعادة فتح مطار صلالة أمام حركة الطيران بدءاً من صباح اليوم.

وكشفت آخر صور رادار الطقس وتحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر في سلطنة عمان عن تراجع الإعصار المداري «مكونو» إلى منخفض مداري عميق وسط توقعات بتواصل هطول الأمطار متفاوتة الغزارة على محافظتي ظفار والوسطى خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة التي تكون رعدية مصحوبة برياح نشطة أحياناً.

وتوقع المركز أن يستمر البحر هائج الموج على سواحل محافظتي ظفار والوسطى ويتراوح أقصى ارتفاع له من أربعة إلى ثمانية أمتار في حين يكون ارتفاعه ثلاثة أمتار على سواحل محافظة جنوب الشرقية. وأهابت «الهيئة العامة للطيران المدني بسلطنة عمان» بالجميع ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية والابتعاد عن الأماكن المنخفضة إلى جانب عدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة.. ودعت إلى ضرورة متابعة التحذيرات والنشرات الجوية الصادرة عنها.

مطار صلالة

كما أعلنت الهيئة أنه نظراً لتراجع تأثير الحالة المدارية بما يسمح للحركة الجوية أن تستأنف عملياتها وفق متطلبات السلامة وبالتنسيق مع الشركات المشغلة، فإنه تقرر إعادة فتح مطار صلالة أمام حركة الطيران ابتداء من الساعة الثانية عشرة صباح اليوم. كما أن خطوط الملاحة الجوية الدولية في المجال الجوي العماني التي تأثرت بمرور الإعصارالمداري تعاود نشاطها بكل انسيابية.

تأهب ونجاح

ونجحت الاستعدادات المكثفة التي اتخذتها السلطات العمانية، تأهباً للإعصار إلى حد كبير في تفادي وقوع خسائر بشرية كبيرة. وأعلنت اللجنة الوطنية للدفاع المدني العمانية وفاة شخصين بالإضافة إلى ثلاثة مفقودين من الجنسية الآسيوية بسبب الإعصار.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية عن المقدم فيصل بن سالم الحجري مدير المكتب التنفيذي للجنة الوطنية للدفاع المدني قوله إن عمليات البحث مستمرة لمعرفة مصير المفقودين الثلاثة، مؤكداً أن اللجنة لم تتلق أي بلاغات أخرى بخصوص وفيات أو مفقودين حتى الآن.

وأوضح أن كمية المياه نتيجة الأمطار الغزيرة بالعديد من ولايات محافظة ظفار نتج عنها فيضان الأودية وامتلاء سدود الحماية في صحلنوت وشاخو، مشيراً إلى أن الجهات المختصة تعمل حالياً على إعادة تأهيل بعض الطرق المتضررة بسبب الأودية الجارفة مثل طريق حاسك الشويمية حيث توجد طرق بديلة.

وأضاف أن هناك بعض الأضرار بطريق ميناء صلالة وجار العمل على إصلاحه خلال ساعتين، بالإضافة إلى بعض الأضرار بطريق مرباط سدح وجسر دربات القديم وطريق ريسوت المغسيل.

وأكد أن اللجنة الفرعية بمحافظة ظفار تعمل حالياً على تقييم الأضرار وإرسال الدعم إلى المحافظة موضحاً أن الوضع مطمئن.

وتقرر أن تكون غداً وبعد غد الثلاثاء إجازة رسمية لكافة وحدات الجهاز الإداري للدولة ولكافة شركات ومؤسسات ومنشآت القطاع الخاص العاملة بمحافظة ظفار، نظراً للأنواء المناخية التي تعرضت لها المحافظة التي من المتوقع ان تستمر تبعاتها خلال الأيام القادمة.

وأصدرت الهيئة العامة العمانية للدفاع المدني والإسعاف بيانات في وقت متأخر أول أمس قالت إنها أنقذت 19 شخصاً محاصرين بسبب مياه الفيضانات التي سببها الإعصار.

وكانت أجهزة الدفاع المدني قد أجلت نحو 10 آلاف شخص من المدارس والمباني الحكومية، خاصة في مدينة صلالة، التي يبلغ عدد سكانها 200 ألف نسمة، كما ناشدت المواطنين بالبقاء في منازلهم، وهو ما التزم به السكان بالفعل، حيث بدت شوارع محافظة ظفار خالية.

تعليقات

تعليقات