فرضت عقوبات على قادة ومؤسسات الحزب لمواجهة إيران وأذرعها

الإمارات ودول مكافحة تمويل الإرهاب تحاصر حزب الله

فرضت الإمارات ودول التعاون الخليجي عقوبات اقتصادية على قيادات بمجلس الشورى لحزب الله اللبناني، بهدف تقويض نشاطاته ونشاطات إيران في تمويل الميليشيات المسلحة في المنطقة، في سياق التعاون المشترك للدول الأعضاء في مركز مكافحة تمويل الإرهاب الدولي في الرياض.

وقررت الدول السبع الأعضاء فرض عقوبات اقتصادية على حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله، إلى جانب نعيم قاسم ومحمد يزبك وحسين الخليل وإبراهيم الأمين السيد، فضلاً عن أسماء وشركات تنتمي وتدعم نشاطات إيران وحزب الله، وهم طلال حمية وعلي يوسف شرارة ومجموعة سبكترم وحسن إبراهيمي ومؤسسة ماهر تريدنج التجارية وهاشم سيف الدين وأدهم طباجة والإنماء جروب وشركة الإنماء للهندسة والمقاولات، وجميعهم قد سبق إدراجهم على قائمة الإرهاب من قِبل الولايات المتحدة الأميركية.

في السياق، فرضت الولايات المتحدة الأميركية، أمس، عقوبات جديدة على الأمين العام لميليشيات حزب الله حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم، وأشخاص على صلة بميليشيات حزب الله. كما شملت العقوبات الأميركية الجديدة القياديين في ميليشيات حزب الله: حسين الخليل وإبراهيم أمين السيد وهشام سيف الدين.


لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

 

تعليقات

تعليقات