صحافي أميركي: الدوحة تمول «النصرة» بشكل مباشر

كشف صحفي أميركي كان رهينة لدى «جبهة النصرة» أن علاقة التنظيم بحكام قطر هي علاقة تمويل مباشر بحيلة الرهائن، وليست مجرد وساطة لإطلاق سراحهم.

وروى الصحفي الأميركي ثيو بادنوس الذي كان مخطوفاً لدى «النصرة» طوال اثنين وعشرين شهراً في لقاء تلفزيوني أخيراً، كيف تم الاحتيال عليه في مدينة إنطاكية التركية بدعوى اصطحابه إلى محافظتي حلب وإدلب.

وسرد بادنوس جوانب من الحوادث التي شهدها ومنها انشقاق عناصر «النصرة» وانضمامها لتنظيم داعش حتى تسليمه في ما بعد إلى مفرزة قوات الأمم المتحدة (الأوندوف) في محافظة درعا على حدود الجولان.

وكشف بادنوس أيضاً أنه اجتمع مع وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم آل ثاني ورئيس المخابرات القطرية (لم يذكر اسمه) الذي أخبره بأن قطر اشترطت أن يتم تسليمه عبر الكيان الصهيوني بدلاً من الأردن!

وقال: إنه أثناء احتجازه علم بدفع قطر مبلغ عشرين مليون دولار أميركي لجبهة النصرة مقابل الإفراج عنه. وأشار الصحفي الأميركي إلى ترسخ اعتقاد لديه بأن العلاقة بين النصرة وقطر أكثر من مجرد وساطة لإطلاق سراح رهائن غربيين، بل تمويل مباشر بحيلة الرهائن.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon