السفير اليمني: جنود الإمارات يسطرون كل يوم ملاحم بطولية بدمائهم الطاهرة

 أكد فهد سعيد المنهالي سفير الجمهورية اليمنية لدى الدولة أن دولة الإمارات جادت بأرواح ثلة من أبنائها البررة ضمن قوات التحالف العربي لتحرير اليمن، دفاعاً عن عروبة اليمن وشرعيته، وحماية أمن واستقرار المنطقة من المشاريع التخريبية والاطماع الايرانية.

وقال في تصريح خاص لوكالة أنباء الإمارات وام  بمناسبة الذكرى الـ42 لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية، والذي يصادف السادس من مايو من كل عام، إن جنود الإمارات البواسل يسطرون كل يوم ملاحم بطولية بدمائهم الطاهرة في ميادين الحق والعدل.

وأضاف أن السادس من مايو يشكل ذكرى فارقة في مسيرة الإمارات، وترجمة لمبادئ راسخة حرص عليها القادة المؤسسون انطلاقاً من إيمان مطلق بأهمية تعزيز ركائز ودعائم دولة الاتحاد التي تواصل مسيرة البناء والتطوير والنهضة بعزم وهمة وثبات.

وأوضح أن القوات المسلحة الإماراتية أثبتت على مدى 42 عاماً أنها حصن الإمارات المنيع، ومصنع الرجال الأقوياء المستعدين دائماً للدفاع عن وطنهم وعروبتهم بكل غالٍ ونفيس.

وأشار السفير المنهالي إلى انه في الوقت الذي تحتفي به دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبا بذكرى توحيد قواتها المسلحة، فاننا لابد وان نذكر ونشيد وبمنتهى الوفاء والعرفان ما يسطره ضباطها وجنودها الشجعان البواسل من ملاحم البطولات والفداء والتضحية على أرض اليمن، مدافعين عن العدل والشرعية ضد محاولة اختطاف الدولة اليمنية من قبل ميليشيات الحوثي التابعة لإيران، وحق الشعب اليمني في العيش بسلام واستقرار.

وذكر أنه منذ توحيدها أثبتت القوات المسلحة الإماراتية أنها القوة التي تصنع الاستقرار والسلام وتدافع عن الحق لذلك فقد اكتسبت تقدير العالم و إعجابه في كل المهام التي نفذته نظرا لما تميزت به من أخلاق سامية وكفاءة عالية وقدرة على العمل في كل الظروف والبيئات.

 

تعليقات

تعليقات