«الأونروا» تشيد بالدعم الإماراتي لها في أخطر أزماتها - البيان

الشارع الفلسطيني ثمّن الموقف النبيل

«الأونروا» تشيد بالدعم الإماراتي لها في أخطر أزماتها

رحبت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (الأونروا)، بتبرع دولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ إضافي، قدره 50 مليون دولار، في حين ثمّن الشارع الفلسطيني الدعم السخي الذي قدمته الإمارات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، ولأوقاف القدس الإسلامية، على حدٍ سواء.

وذكرت الوكالة في بيان لها أن «هذا الدعم الاستثنائي من دولة الإمارات يأتي في وقت تواجه الأونروا أخطر أزماتها المالية طوال تاريخها، وهو يمثل خطوة مهمة في سبيل المحافظة على خدمات الأونروا المهمة المقدمة إلى 5.4 ملايين لاجئ من فلسطين في الشرق الأوسط».

وأشاد المفوض العام، بيير كرينبول، بدولة الإمارات بهذا الدعم غير المسبوق بقوله: «إن دولة الإمارات العربية شريك حيوي، وله تقديره، وهو يقف مع الأونروا من أجل كرامة لاجئي فلسطين وحقوقهم»، وتابع: «إنني ممتنّ للغاية لهذا الإعلان المميز، الذي يؤكد التزام دولة الإمارات حيال مهام ولايتنا، وحيال المحافظة على الأمل من أجل لاجئي فلسطين».

داعم قوي

بدورها، قالت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «إن الإمارات داعم قوي للأونروا، وللعمل الذي تقوم به في سبيل المحافظة على حياة اللاجئين الفلسطينيين»، وأضافت: «إننا نتعهد بتقديم 50 مليون دولار إضافية، لندعم بالأساس أنشطة الأونروا التعليمية وأنشطة الرعاية الصحية فيها».

وبحسب البيان، تتمتع «الأونروا» أيضاً، بشراكة قوية مع مؤسسة خليفة بن زايد وجمعية دبي العطاء، علاوة على المؤسسات الأخرى في دولة الإمارات، وتتطلع «الأونروا» قُدماً نحو المزيد من تطوير هذا التعاون الضروري.

تثمين شعبي

واعتبر خطيب المسجد الأقصى، ومفتي القدس والديار المقدسة، الشيخ محمد حسين، أن هذا الموقف الإماراتي النبيل سيكون له كبير الأثر في دعم صمود المقدسيين، حيث يشعرهم بأنهم ليسوا وحدهم في معركة الدفاع عن القدس.

وقال لـ «البيان»: «الموقف الإماراتي مقدّر ومثمّن عالياً، وهو ليس بالجديد على شعب الإمارات وقيادتها، التي تقف معنا على الدوام، ويندرج في إطار ما تعودنا عليه من أبناء هذا البلد، بالانحياز إلى القضايا العربية برمّتها، والقضية الفلسطينية على وجه الخصوص».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات