ترامب يعرض على السلطة «المفاوضات مقابل المال»

الجنود الإسرائيليون يعدمون 3 فلسطينيين في غزة

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، ثلاثة فلسطينيين قرب السياج الحدودي العازل مع قطاع غزة، في جريمتين منفصلتين، تحت ذريعة اجتياز السياج ودخول فلسطين المحتلة، في وقت تعتزم واشنطن محاولة إغراء الفلسطينيين للموافقة على الدخول في صفقة القرن.

وقالت مصادر إسرائيلية إن قوات الاحتلال أطلقت قذائف مدفعية على شابين، استشهد أحدهما، في حين أصيب الآخر وتم اعتقاله، ولم تعرف مدى إصابته.

وفي جريمة أخرى بعد وقت قصير، استشهد شابان فلسطينيان بنيران قوات الاحتلال، وقال الجيش إن جنوده أطلقوا النار بعد أن تجاوز الشابان السياج الحدودي العازل مع غزة.

كما أفادت مصادر طبية، بإصابة شاب بطلق ناري في القدم أطلقته عليه قوات الاحتلال، قرب مخيم العودة شرق خان يونس جنوب القطاع.

في سياق آخر، نقلت القناة 12 الإسرائيلية عن مسؤول سياسي إسرائيلي، وصفته بـ «الرفيع» أن خطة السلام التي سيطرحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والتي تعرف إعلامياً بصفقة القرن، ستتضمن تعويضات مالية للفلسطينيين.

وأشارت القناة إلى أن وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو الذي يزور إسرائيل، «يُصر على إعادة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات».

وندد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في تصريح له بالعرض الأميركي، قائلاً: «هذا كلام عيب وفلسطين لا تباع ولا تشترى بالمال». وأكد أن الجانب الفلسطيني، لن يكون طرفاً في أي «خطة سلام» يطرحها ترامب. وقال: «إن الموقف الفلسطيني، هو أن ترامب عزل نفسه عن عملية السلام بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها، وبسعيه لإسقاط ملف اللاجئين الفلسطينيين».

واعتبر أن ترامب يتخذ الآن مكان القيادة في إسرائيل بخروجه عن القانون الدولي والشرعية الدولية والمرجعيات المحددة لعميلة السلام، ما جعله خارج إطار اللعبة.

لا وساطة

وقال عريقات: «لا يمكن أن تكون الولايات المتحدة شريكاً أو وسيطاً في عملية السلام، ما لم تغير موقفها من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، لأنه لا معنى أن تكون فلسطين دون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لها».

يأتي ذلك فيما أوردت وسائل إعلام إسرائيلية، أن ترامب قد يطرح خطته للسلام بعد تدشين السفارة الأميركية في القدس منتصف الشهر المقبل. وشدد عريقات على التمسك الفلسطيني بالرؤية المدعومة دولياً للسلام مع إسرائيل القائمة على حل الدولتين على أساس حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 1967.

16

أفادت مصادر فلسطينية، أمس، بأن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت 16 فلسطينياً بمناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة. وقالت المصادر إن قوات الاحتلال دهمت عدداً من المنازل في بلدات ومدن الضفة وعبثت بمحتوياتها وحققت ميدانياً مع بعض السكان، مضيفاً أن قوات الاحتلال اعتقلت 4 شبان من عائلة الزير في قرية حرملة شرق بيت لحم. كما اعتقلت شابين من بلدة بيت فجار في بيت لحم.

 

تعليقات

تعليقات