#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

معارك دامية بين النظام و«قسد» شرقي الفرات

اتفاق جديد لإجلاء «داعش» والمعارضة من جنوبي دمشق

توصل النظام السوري إلى اتفاق مع تنظيم داعش وفصائل معارضة لإخراج مقاتليها من مناطق في جنوبي دمشق منها مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود، بينما اندلعت معارك دامية شرقي الفرات بين النظام وقوات سوريا الديمقراطية «قسد».

وتوصلت الحكومة السورية ومسلحو تنظيم داعش الإرهابي، الذين يسيطرون على عدد من أحياء جنوب العاصمة السورية دمشق، الى اتفاق يقضي بخروجهم، اليوم (الاثنين) الى محافظة ادلب شمال غرب سوريا.

وقال مصدر عسكري سوري إن «الاتفاق يقضي بخروج مسلحي داعش من حي الحجر الاسود ومخيم اليرموك الى محافظة إدلب مقابل تحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة، والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص على مرحلتين، المرحلة الاولى في الاتفاق يتم فيها تحرير 1500 من اهالي كفريا والفوعة المحاصرين، وتحرير مخطوفي بلدة اشتبرق في محافظة إدلب وعددهم 85 من النساء والشيوخ والأطفال».

وأكد المصدر أن «تنفيذ الاتفاق يبدأ فجر الاثنين على أن تستكمل جميع بنوده قبل بداية شهر رمضان».

كما أعلنت «سانا» التوصل إلى اتفاق لإجلاء مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم من مناطق خاضعة لسيطرتهم شرقي المخيم. وتحدثت عن معلومات عن التوصل لاتفاق بين الحكومة السورية ومعارضين جنوبي دمشق في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم. وذكرت أن الاتفاق ينص على إخراج من يرغب بالخروج مع عائلاتهم فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم.

اتفاق أخير

ويأتي الإعلان عن اتفاق لإجلاء عناصر الفصائل من يلدا والمناطق القريبة منها بعدما استعاد النظام الغوطة الشرقية التي كانت معقلاً رئيسياً للمعارضة قرب دمشق الشهر الجاري.

وقال عضو في لجنة المفاوضات جنوبي دمشق إن التحضيرات بدأت لإخراج مقاتلي المعارضة من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، مطلع مايو المقبل. ويدور الحديث عمن رفضوا المصالحة مع القوات الحكومية من المقاتلين، حيث سيخرجون مع عائلاتهم وبسلاحهم الفردي، وبضمان القوات الروسية. من جانب آخر، وافقت روسيا على إخراج الرافضين لاتفاق ريف دمشق الجنوبي إلى مناطق في الشمال والجنوب قبل الانتهاء من ملف تنظيم داعش ووجوده جنوب العاصمة.

استمرار القصف

على صعيد آخر، تواصل قوات النظام قصفها الجوي والمدفعي على مخيم اليرموك والحجر الأسود جنوبي دمشق، للأسبوع الثالث على التوالي. وقالت مصادر محلية إن غارات جوية روسية وسورية استهدفت أطراف مخيم اليرموك وبلدة يلدا وحي القدم، فيما قصفت قوات النظام مخيم اليرموك والحجر الأسود بالصواريخ.

وذكرت مصادر محلية وناشطون في المنطقة أن القوات الحكومية مدعومة بميليشيات مساندة، تقدمت في حي القدم بعد تراجع مسلحي تنظيم داعش، وسيطرت على عدد من الأحياء. كما سيطرت القوات الحكومية على شبكة أنفاق كان أفراد التنظيم يستخدمونها للتنقل بين الحجر الأسود وحي القدم.

معارك دامية

في غضون ذلك،اندلعت معارك شرقي الفرات بين النظام «قسد» ما أدى إلى مقتل ستة من عناصر هذه المجموعة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وتجري المعارك في محافظة دير الزور الغنية بالنفط.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن وحدات من قواتنا المسلحة تتمكن من تحرير أربع قرى شرقي نهر الفرات وهي الجنينة والجيعة وشمرة الحصان وحويقة المعيشية التي كانت تحت سيطرة «قسد» غير أنه سرعان ما تمكنت «قسد» تمكنت من استعادتها.

تعليقات

تعليقات