المعارضة القطرية: قاسم سليماني جديد في الدوحة.. بمهام مشبوهة

صورة

دعت المعارضة القطرية إلى تشكيل محاكمة دولية لمحاسبة نظام تميم بن حمد على الجرائم التي ارتكبها في حق القطريين إلى جانب تلك التي تسبب فيها بتمويله ودعمه الحركات الإرهابية في عدد من البلدان العربية، ونشرت، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، صوراً لضابط في الحرس الثوري الإيراني يدعى مرتضى خان، يعمل في القوات القطرية وتتركز مهمته في قمع المواطنين وخصوصاً المعارضين للنظام في قطر، ووصفته بأنه قاسم سليماني جديد.

ووجهت المعارضة تساؤلاً إلى النظام القطري قائلة، «هل لدى النظام القطري الجرأة ليصارح شعبنا حول الأسباب الحقيقية لوجود وفدين من هولندا في قطر؟، وهل يستطيع إعلام النظام المأجور بث ونشر ما طلبه وفد النيابة العامة الهولندية ونائبة وزير الخارجية الهولندي؟».

وأضاف: «النظام ومؤسساته قد عجزا عن تقديم أجوبة واضحة للمساءلة الهولندية عن دور أجهزة تميم واستخباراته وفصائله الإرهابية بسوريا، وعلى رأسها جبهة النصرة».

وأكدت المعارضة القطرية، أن تميم والذي وصفته بأنه «أمير الظلام»، «حاول أن يخدع رأينا العام بخصوص عشرات القضايا التي يصور دوره فيها أنه إيجابي، لكن هذا مفضوح ومكشوف عند الجميع داخلياً وخارجياً، وما تحرك الحقوقيين في هولندا وسعيهم لمحاكمة تميم ونظامه لما ارتكبته جبهة النصرة الإرهابية ضد السوريين النازحين».

تحذير

وحذرت المعارضة النظام القطري قائلة: «لن تنفعك يا تميم جولاتك الخارجية، ولا المبالغ الطائلة الموزعة على بعض المنظومات الرخيصة من إخوان وأجانب ومرتشين ومأجورين، وسنعيد إلى القطريين الشرفاء كل قرش سرقته من مدخراته ومن مداخيل ثروات أرضنا الحبيبة».

تعليقات

تعليقات