الفلبين «تعتذر» للكويت بعد مساعدة عمالة منزلية على الهرب

صورة من فيديو تهريب العمالة الفلبينية

اعتذر وزير الخارجية الفلبيني، أمس، للكويت بعد تداول مقاطع فيديو لموظفين من سفارة بلاده في الكويت، يساعدون خادمات فلبينيات على الهرب من مشغليهن المشتبه في ارتكابهم انتهاكات بحقهن.

واعتبرت الكويت إنقاذ السفارة للخادمات انتهاكاً لسيادتها، ما يزيد من التوتر القائم أصلاً بين البلدين منذ مقتل خادمة فلبينية والعثور على جثتها مخبأة في ثلاجة في فبراير الفائت.

وأظهر مقطع فيديو متداول على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نشرته وزارة الخارجية الفلبينية الأسبوع الفائت، امرأة تفر من منزل قبل أن تستقل سيارة تنتظرها.

فيما أظهر مقطع آخر شخصاً يركض بسرعة من مكان يبدو كأنه موقع بناء قبل أن يقفز في سيارة رياضية سوداء اللون.

وقال وزير الخارجية الفلبيني آلان بيتر كايتانو للصحافيين في مانيلا: «أعتذر إلى نظيري (الكويتي) ونعتذر للحكومة الكويتية والشعب الكويتي وقادة الكويت إذا استاؤوا من الإجراءات التي اتخذتها سفارة الفلبين في الكويت».

تعليقات

تعليقات