#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

الشرعية تسيطر على مواقع بالمحافظة.. وتحرير اليمن يلوح في الأفق

التحالف يقصف أهدافاً حوثية في صعدة

توالت خسائر الحوثيين، أمس، حيث تمكنت الشرعية من السيطرة على مواقع جديدة في صعدة معقل الميليشيا الإيرانية تزامناً مع ضربات التحالف العربي لأهداف عسكرية حوثية بالمحافظة، وبدأت بشائر النصر وتحرير كامل التراب اليمني من الميليشيا تلوح في الأفق، بحسب مصادر ميدانية.

واستهدفت ضربات التحالف العربي، أمس، أهدافاً لميليشيا الحوثي الإيرانية في معقلهم في صعدة، وفي مفرق المخا وقطابا في الساحل الغربي، في إطار عملياته المكثفة لدحر الحوثيين.

وأفادت مصادر ميدانية بأن قوات التحالف العربي شنت قصفاً مدفعياً وصاروخياً على مواقع متفرقة لميليشيات الحوثي الموالية لإيران في مديرية منبه الحدودية بمحافظة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين.

وشنت مقاتلات التحالف قصفاً استهدف تعزيزات عسكرية للميليشيا في مفرق المخا وتجمعات لهم في قطابا، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير آليات وعربات عسكرية.

وأسفر القصف عن مقتل وإصابة عدد من العناصر الحوثية، إضافة إلى تدمير آليات عسكرية للحوثيين الذين تلقوا قبل أيام صفعة قوية وسط استمرار تقدم الشرعية.

وأكد محافظ الحديدة د.الحسن علي طاهر أن بشائر النصر المؤزر وتحرير كامل التراب اليمني تلوح في الأفق فيما أعلنت قوات الجيش اليمني سيطرتها على مواقع جديدة، في محافظة صعدة.

وقال طاهر إن محافظة الحديدة مقبلة على فترة ازدهار ونمو من خلال إعادة تأهيل كافة المرافق الخدمية التي تأثرت نتيجة للأحداث التي تمر بها اليمن إضافة إلى إنشاء مرافق خدمية جديدة في الأماكن التي تفتقر لذلك في كافة أرجاء المحافظة.

وأضاف في كلمة لأبناء الحديدة أنه وجه الدوائر الحكومية في المحافظة لتقديم كافة الخدمات لليمنيين بصفته المحافظ الشرعي والمعين من الرئيس عبدربه منصور هادي والمعترف به محلياً ودولياً، مؤكداً أن المحافظة ستأخذ حقها كاملا غير منقوص وأنه لن يتهاون مع أي دائرة حكومية تقاعست عن تقديم الخدمات لليمنيين إضافة إلى العمل على إيصال المساعدات لكل الأسر في الحديدة دون استثناء خلال شهر رمضان الكريم شاء من شاء وأبى من أبى وذلك بدعم سخي من الأشقاء في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

تحذيرات مسؤول

ونقل محافظ الحديدة تحيات القيادة الس ياسية متمثلة في هادي ونائبه علي محسن صالح و أحمد بن دغر رئيس الحكومة إلى أبناء الحديدة الصامدين.

وأشار طاهر إلى أن أبناء الحديدة سيأخذون حصتهم من المنح الدراسية من الدولة وبدعم كبير من الأشقاء في دول التحالف العربي في ظل التخطيط لطفره تعليمية غير مسبوقة في المحافظة فالعلم رأس مال لا يعرف الخسارة.وشدد طاهر على ضرورة إيقاف العبث بالأراضي والعقارات التابعة للدولة والجهات الاعتبارية في محافظة الحديدة،محذراً المشترين من أن الدولة غير مسؤولة عن ضياع أموالهم.

تقدم جديد

وتأتي تصريحات طاهر بالتوازي مع إعلان الجيش اليمني سيطرته على مواقع جديدة، في صعدة.

ونقل موقع الجيش (سبتمبر نت)، عن قائد اللواء 102في محور صعدة ياسر الحارثي قوله إن «أفراد اللواء نفذوا عمليات عسكرية نوعية خلال الساعات الأخيرة وتمكنوا من تحرير 8 كيلومترات باتجاه محافظة صعدة الحدودية مع السعودية».

وأضاف أن «أفراد الجيش قاموا بتمشيط كامل الجبال والهضاب والتلال الواقعة ما بين سلسلة جبال الوعواع، وحتى قمم رأس الطير، وتمكنوا من تحرير جبال الضراوي، وتاج الهرم، وسلسلة جبال راس الطير، وسبعة عليب وضبعة، بعد معارك ضارية مع عناصر الميليشيا الحوثية».

معركة مستمرة

وأوضح الحارثي أن «المعركة مستمرة في تحرير المحافظة بشكل كامل، واليمن عموماً من الحوثيين».

وأسفرت المعارك عن مقتل عدد من عناصر الميليشيا الحوثية، وفرار العشرات، تاركين خلفهم أسلحة متنوعة ومعدات عسكرية، حسب المصدر ذاته.

وكان الجيش اليمني، أعلن أخيراً السيطرة على العديد من المناطق في محافظة صعدة، التي ترتبط بحدود برية مع السعودية.

وتكمن أهمية صعدة، في أنها المعقل الرئيس للحوثيين، والمحافظة التي نشأت فيها الميليشيا الإيرانية.

تعليقات

تعليقات