خادم الحرمين يدشن مشروع القدية السياحي غرب الرياض اليوم

يدشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، اليوم الأربعاء، مشروع القدية، الوجهة الترفيهية والرياضية والثقافية الجديدة في المملكة العربية السعودية، والتي سيتم إنشاؤها غرب العاصمة الرياض ومن المتوقع أن تسهم في توفير 30 مليار دولار ينفقها السعوديون كل عام على السياحة والترفيه خارج البلاد.

وسيشهد حفل وضع حجر الأساس للمشروع نخبة من كبار المسؤولين المحليين والدوليين، وطيف واسع من صناع القرار وكبار المستثمرين وممثلي الشركات الإقليمية والدولية المتخصصة، إيذاناً بانطلاق أعمال البنية التحتية في المشروع رسمياً، والذي من المقرر الانتهاء من مرحلته الأولى عام 2022.

وقال الدكتور فهد بـن عـبدالله تـونسـي الأمين العام للمجلس التأسيسي لمشروع القدية في صندوق الاستثمارات العامة، إن هذا المشروع الحيوي يعد ترجمة حية لتطوير المشاريع العملاقة التي من شأنها أن تسهم وبشكل فاعل في تحقيق العديد من العوائد الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة ودفع عجلة التنمية المستدامة.

من جهته، قال مايكل رينينجر الرئيس التنفيذي لمشروع القدية، إن زوار «القدية» سيحظون بالعديد من الخيارات الرائعة للترفيه والأنشطة الرياضية والثقافية الموزعة ضمن منشآت مصممة بشكل مبتكر تشمل كلاً من مدن الألعاب، والمراكز الترفيهية والمرافق الرياضية القادرة على استضافة أبرز المسابقات والألعاب العالمية وأكاديميات التدريب والمضامير الصحراوية والإسفلتية المخصصة لعشاق رياضات السيارات، والأنشطة الترفيهية المائية والثلجية وأنشطة المغامرات في الهواء الطلق وتجارب السفاري والاستمتاع بالطبيعة، فضلاً عن الفعاليات التاريخية والثقافية والتعليمية.

وسيحتوي المشروع كذلك على مراكز تجارية ومطاعم ومقاه وفنادق ومشاريع عقارية وخدمات تلبي تطلعات كافة فئات المجتمع.

في غضون ذلك، أجرى خادم الحرمين الشريفين اتصالا هاتفيا بماوريسيو ماكري الرئيس الأرجنتيني تطرق خلاله إلى عدد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الاقتصادي وفق رؤية المملكة 2030 إلى جانب عدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك كما أجرى اتصالاً مماثلاً مع رئيس وزراء كندا جاستن ترودو كما بحث في اتصال آخر مع الرئيس البرازيلي ميشيل تامر أوجه التعاون بين البلدين .

تعليقات

تعليقات