#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

لجنة عليا لتأمين الانتخابات في العراق

كشفت الحكومة العراقية، عن تشكيل لجنة عليا لتأمين الانتخابات المقرر إجراؤها منتصف الشهر المقبل، وفيما أشارت إلى أن عملية الاقتراع ستشهد رقابة مشدّدة من جهات دولية ومحلية، نوّهت إلى حرصها على أن يدلي المواطن بصوته بكل حرية بعيداً عن الضغوط.

وقال الناطق الرسمي للمكتب الإعلامي لمجلس الوزراء سعد الحديثي، إنّ مراقبين يمثلون جهات دولية، وآخرين ينتمون لمنظمات المجتمع المدني العراقي، وكيانات سياسية سيكونون حاضرين في يوم الاقتراع، مضيفاً: «جميع هؤلاء سيقومون بمتابعة العملية الانتخابية على مدار الساعة، وبالتالي فنحن مقبلون على مراقبة شديدة بنحو يمنع حصول أي خرق».

 .. وتخوّف من ضياع أصوات النازحين

حذّر رئيس لجنة الهجرة والمهجرين النيابية في البرلمان العراقي، رعد الدهلكي، من ضياع أصوات ما بين 250 إلى 300 ألف نازح في محافظة ديالى. وقال الدهلكي إنّ هؤلاء النازحين، وبالرغم من امتلاكهم بطاقات ناخب إلكترونية، إلّا أنّ المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ما زالت تعارض فتح مراكز انتخابية لهم في مناطق النزوح.

مضيفاً: «تحاول المفوضية الضغط على النازحين ودفعهم للتصويت في مناطقهم التي نزحوا منها، لدواع أمنية خطيرة على حياتهم، فكيف يعودون للإدلاء بأصواتهم هناك؟». ولفت إلى أنّ مكتب المفوضية في محافظة ديالى أبدى استعداده لفتح مراكز لهؤلاء النازحين، إلّا أنّ الأمر تتم عرقلته من المفوضية في بغداد، على حد قوله.

تعليقات

تعليقات